الألوية تعلن إستشهاد خالد سهمود قائد وحدة المدفعية شرق خان يونس في المواجهة البطولية مع قوات العدو ا

الألوية تعلن إستشهاد خالد سهمود قائد وحدة المدفعية شرق خان يونس في المواجهة البطولية مع قوات العدو الصهيوني مساء اليوم

قــاوم- خاص: زفت ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة شهيدها الفارس خالد سهمود 23 عاما قائد وحدة المدفعية شرق خان يونس بعد أن قامت طائرات العدو الصهيوني بقصفه بصاروخ .   وقالت الألوية في بلاغ عسكري عاجل أن المجاهد البطل خالد سهمود تمكنت من إيلام العدو من خلال تنفيذه عدة عمليات جهادية في المواجهة البطولية شرق خان يونس . ولقد قام الشهيد برفقه إخوانه المجاهدين بالتصدي للقوات الصهيونية المتوغلة شرق خان يونس وأمطروا بوابل من الاسلحة الرشاشة وقذائف الهاون في حين قامت مجموعة القنص في الألوية بإستهداف عدد من جنود وحدة صهيونية خاصة شرق خان يونس .   بيان الألوية تنعي الشهيد القائد خالد سهمود:-   ﴿ وَلاَ تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ قُتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ أَمْوَاتاً بَلْ أَحْيَاء عِندَ رَبِّهِمْ يُرْزَقُونَ ﴾ بيان عسكري صادر عن ألوية الناصر صلاح الدين ارتقاء المجاهد / الشهيد القائد /خالد سهمود قائد وحدة المدفعية شرق خان يونس بعد تعرضه للقصف من طائرات العدو الصهيوني ويتواصل المسير نحو الجنان ورضوان رب العالمين , يتقدم الرجال في زمن عز فيه الرجال , أنهم فرسان الألوية الميامين , أبطال المواجهات والمعارك على إمتداد ساحات الوطن المسلوب , أبناء القادة الشهداء ( أبو عطايا , أبو عوض) وتلاميذ نجباء للقائد الهمام الشهيد عماد حماد القائد العام ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين , لا يتركوا ساحات الجهاد إلا ودمائهم نازفات والشهادة هدفهم ومبتغاهم , طلاب شهادة وصدق عند اللقاء , تربو على موائد القرآن والأحاديث الصحاح , هم رجال الألوية هم الشهداء مع وقف التنفيذ , ولتستمر الدماء الطاهرة في النزف على طريق الجهاد والمقاومة, لتبقى جذوة الصراع مع العدو الصهيوني مشتعلة , فالدماء هي الهوية و هي العنوان و البوصلة و ما دونها فلتسقط كل الخيارات و تختفي فالعدو الصهيوني مجرم بطبعه و لا مجال لمهادنته أو مسالمته ,الحديد و النار هما لغة التخاطب التي يفهمها العدو الصهيوني وهي الكفيلة بتحقيق النصر عليه و انتزاع كامل الحق المغتصب ,فها هم فرسان ألوية الناصر صلاح الدين يرسخون أن السواعد المتوضئة لا يكبلها تخاذل المتخاذلين و ستظل قابضة على سلاح المقاومة المشرع دائما و أبدا في وجه الطغيان الصهيوني حتى النصر و التمكين بإذنه تعالى, فبأسمى آيات الجهاد والاستشهاد تزف ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة إلى الأمتين العربية والإسلامية وإلى شعبنا الفلسطيني المجاهد: الشهيد القائد المجاهد / خالد سهمود  (23  عاما ) من سكان خانيونس . ( قائد وحدة المدفعية في شرق خان يونس ) الذين ارتقى إلي العلا شهيد بإذنه تعالى مساء اليوم الثلاثاء 8 شوال 1432هـ  الموافق 6-09-2011 م , حيث تعرض الشهيد القائد خالد سهمود لقصف صهيوني شرق مدينة خان يونس من قبل طائرة إستطلاع صهيوني , بعد ان شارك الشهيد القائد برفقة أخوانه المجاهدين في التصدي البطولي للقوات الصهيونية الخاصة المتوغلة شرق خان يونس . و إننا في  ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة  إذ نزف إلى رضوان الله شهيدنا المجاهد والشهداء المجاهدين , ندعو شعبنا الفلسطيني المجاهد إلى مزيد من الثبات والصبر و الصمود أمام السياسات الصهيونية والممارسات الإجرامية الهمجية و التي باتت تستهدف الدماء المسلمة في كل مكان و نؤكد للعدو الصهيوني  بأن ردنا على تلك الجريمة هو أكثر ما يؤلم العدو وهو الاستمرار بدرب المقاومة حتى تحرير كامل أرضنا الفلسطينية المغتصبة من بحرها إلى نهرها . الجنة للشهداء البررة والشفاء العاجل للجرحى ... والله أكبر والعزة لله ولرسوله والمؤمنين ... ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة الثلاثاء 06/09/2011م الموافق 8 شوال 1432هـ.