رغم العوائق الصهيونية ,, 120 ألف مصلٍّ بالمسجد الأقصى في الجمعة الأولى من رمضان

رغم العوائق الصهيونية ,, 120 ألف مصلٍّ بالمسجد الأقصى في الجمعة الأولى من رمضان

  قـاوم – القدس المحتلة :   تمكَّن نحو 120 ألف مصلٍّ من أداء صلاة الجمعة الأولى من شهر رمضان في المسجد الأقصى برغم القيود التي فرضتها قوات الاحتلال "الصهيوني" على وصول المصلين من سكان الضفة الغربية إلى القدس لاداء الصلاة. وهذا العدد بحسب تقدير دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس.فيما انتشرت قوات معززة من الجيش وشرطة الاحتلال على بوابات القدس القديمة والمسجد الأقصى واستخدمت طائرة عمودية لمراقبة سير الأمور في ساحات المسجد. وقال شهود عيان إن القوات "الصهيونية" المتواجدة على الحواجز العسكرية المؤدية إلى مدينة القدس فرضت قيودًا على وصول المصلين الى القدس؛ حيث لم تسمح لمَن هم دون سن 45 عاما من سكان الضفة الغربية من الدخول عبر الحواجز للوصول إلى القدس لأداء الصلاة. وأكد عددٌ من المصلين أنهم اضطروا للمرور عبر طرق وعرة من أجل تفادي الحواجز "الصهيونية" من أجل الوصول إلى القدس لأداء الصلاة. وقد فضل الكثيرون ،ممن تمكنوا من الوصول إلى المسجد، البقاء فيه حتى صلاة التراويح، حيث تقدم الأوقاف الإسلامية وجبات الإفطار يوميا في المسجد. وقد امتلأت ساحات المسجد بالمصلين الذين فضلوا الاحتماء من الشمس الحارقة بظلال الأشجار والجدران والشراشف. وكانت دائرة الأوقاف الإسلامية أقامت العديد من المظلات في ساحات المسجد لمساعدة المصلين على الاحتماء من أشعة الشمس الحارقة. ومنذ أوائل 2000، تمنع "دولة الاحتلال" الفلسطينيين من قطاع غزة والضفة الغربية من دخول القدس الشرقية المحتلة منذ 1967 و"إسرائيل".