الكشف عن أكبر خطة صهيونية للاستيلاء على أراضٍ بالضفة والقدس

الكشف عن أكبر خطة صهيونية للاستيلاء على أراضٍ بالضفة والقدس

قـــاوم- الضفة المحتلة : كشفت صحيفة "هآرتس" العبرية الصادرة الجمعة (22-7) عن وثيقة داخلية لما يسمى بـ"الإدارة المدنية" التابعة لجيش الاحتلال الصهيوني تبيّن أن الجيش يسعى لـ"تسوية ملكية دولة الاحتلال" على الأراضي في الضفة الغربية من خلال فرض سيطرته عليها. وتتيح الخطة بحسب "هآرتس" البناء في محيط الكتل الاستيطانية مثل "آريئيل ومعاليه أدوميم وغوش عتسيون" والمغتصبات في محيط مدينة القدس، وكذلك في مناطق تعتبر "استراتيجية" في غور الأردن وشمال البحر الميت. وأعدّ الوثيقة الضابط في جيش الاحتلال تسفي كوهين مطلع العام الحالي، وقال فيها إن الأراضي "غير محددة الملكية في الضفة الغربية بإمكان الدولة السيطرة عليها، حتى في حال وجود ادّعاء فلسطيني بملكيتها". وبحسب الصحيفة فإن الوثيقة توضح "سلم أولويات الإدارة المدنية" لاستيلاء الاحتلال على أراضي الضفة، وتعتبر أن الاستيطان على أراضٍ بملكية خاصة هو خرق للقانون الدولي، لكنها تدعو لتعزيز السيطرة على الأراضي في غور الأردن وشمال البحر الميت وحول مغتصبة آريئيل، وهو ما يحد من التواصل الجغرافي للدولة الفلسطينية المستقبلية. وأشارت الصحيفة إلى أن مساحة الأراضي التي يسعى الاحتلال للسيطرة عليها والبناء فيها تحبط أي إمكانية مستقبلا لتبادل المناطق في تسوية مستقبلية، خصوصًا وفق رؤية الرئيس الأميركي باراك أوباما التي طرحها في التاسع عشر من أيار (مايو) الماضي.