خمسة أعوام على عملية الوهم المتبدد : نهج المقاومة يتواصل بثبات الإيمان ..... ووهم القوة والغطرسة ال

خمسة أعوام على عملية الوهم المتبدد : نهج المقاومة يتواصل بثبات الإيمان ..... ووهم القوة والغطرسة الصهيوني يبدأ السقوط والتبدد

{ وَضُرِبَتْ عَلَيْهِمُ الذِّلَّةُ وَالْمَسْكَنَةُ وَبَآؤُوْاْ بِغَضَبٍ مِّنَ اللَّهِ ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ كَانُواْ يَكْفُرُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَيَقْتُلُونَ النَّبِيِّينَ بِغَيْرِ الْحَقِّ ذَلِكَ بِمَا عَصَواْ وَّكَانُواْ يَعْتَدُونَ } بيان صادر عن لجان المقاومة و ذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين خمسة أعوام على عملية الوهم المتبدد : نهج المقاومة يتواصل بثبات الإيمان ووهم القوة والغطرسة الصهيوني يبدأ السقوط والتبدد الأمم التي تملك العقيدة والإيمان المطلق بالله محظور عليها أن تنحني لغير الله وأن تساوم على أي حق من حقوقها , الأمم القوية عندما تغتصب حقوقها لا يجوز لها أن تستجدى لاستعادتها بل عليها أن تنتفض ثأرا وغضبا لانتزاع كرامتها وحقها مهما كان الثمن غاليا , عليها أن تندفع نحو ساحات الوغى بكل غال ورخيص لكي تدافع عن حقها في الوجود وفق معايير عقيدتها التي تؤمن بها وتدافع عنها   . خمسة أعوام مرت على الذاكرة الفلسطينية وعملية الوهم المتبدد البطولية والعبقرية لا زالت تحتل مساحة رائعة من هذه الذاكرة التي لا تحمل سوى مواقف العز والرجولة والبطولة وتلفظ كل ما دون ذلك , عملية الوهم المتبدد تلك العملية التي جاءت تجسيدا للتوحد في مواجهة العدو الصهيوني حيث تضافرت ثلاث من فصائل المقاومة الفلسطينية ألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة وكتائب الشهيد عز الدين القسام الجناح العسكري لحركة حماس وجيش الإسلام , توحدت هذه الفصائل في الميدان لتكون العبقرية العسكرية الفلسطينية ويتم اقتحام الأسود لموقع كرم أبو سالم العسكري الصهيوني الحصين ويتم قتل وجرح العديد من الجنود الصهاينة وتفجير العديد من الآليات وليتم تتويج نتائج هذه العملية بنصر باهر بأسر الجندي ( جلعاد شاليط ) لتكتمل الصورة بإذلال الصهاينة وكسر أنوفهم القذرة و إذلال وهم قوتهم وجبروتهم , في هذه العملية ارتقى بطلان ورجلان صدقوا ما عاهدوا الله عليه , الشهيد المجاهد / حامد الرنتيسي ( من أبطال ألوية الناصر صلاح الدين ) والشهيد المجاهد / محمد فروانة ( من أبطال جيش الإسلام ) ليضيفوا بدمائهم جمالا وبهاءا على لوحة هذه العملية المباركة . إن عبقرية عملية الوهم المتبدد لم تتوقف بعد ولا زالت مستمرة على مدار خمس سنوات وتمثل ذلك في الفشل الصهيوني ألاستخباراتي في مواجهة الفصائل الآسرة لمعرفة مكان شاليط , فشل لعدو يمتلك كل الإمكانيات الاستخباراتية المتاحة بدءا من الأقمار الصناعية وانتهاء بالعملاء والخونة على الأرض , إن نجاح الفصائل الآسرة لشاليط في إخفائه سيدفع وسيجبر العدو الصهيوني على شروط الصفقة لينعم أسرانا بحريتهم التي طالت غيبتها ولكنها اقتربت من العودة بعبقرية وشجاعة هؤلاء الرجال. إننا في لجان المقاومة و جناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين نؤكد على ما يلي : 1-    نجدد العهد مع الله أن نكون قابضين على الجمر وعلى درب ونهج المقاومة مستمرين حتى النصر والتمكين بإذنه تعالى 2-   أن شاليط لن يطلق سراحه إلا بالاستجابة لجميع مطالب الفصائل الآسرة بالإفراج عن كافة الأسرى موضوع الصفقة  . 3-   إن وهم القوة والجبروت الصهيوني بدأ السقوط والتبدد ونحن – بعون الله – سنستمر ونواصل حتى القضاء عليه وإذلال بني صهيون 4-  تحية لروح الشهداء الذين ارتقوا في هذه العملية الشهيد المجاهد / حامد الرنتيسي و الشهيد المجاهد / محمد فروانة ونسأل الله أن يسكنهم الفردوس الأعلى مع الأنبياء والشهداء والصديقين وحسن أولئك رفيقا الله أكبر والعزة لله ولرسوله وللمؤمنين  لجـان المقـاومة      ألوية الناصر صلاح الدين   فلسطين السبت 25-06-2011م الموافق 24 رجب 1432 هــ