الشهيد محمود صالح العرقان " تعلق قلبه بالمساجد وميادين الجهاد "

الشهيد محمود صالح العرقان " تعلق قلبه بالمساجد وميادين الجهاد "

الشهيد محمود صالح العرقان " تعلق قلبه بالمساجد وميادين الجهاد " السيرة الذاتية للشهيد المجاهد محمود صالح العرقان ·       نشأته :  ولد الشهيد " محمود صالح العرقان " في مخيم الشعوث للاجئين في يوم الرابع عشر من شهر آيار  لعام 1990  حيث ترعرع شهيدنا المجاهد في أسرة متدينة فعرف الالتزام منذ نعومة أظافره وتجرع حب الدين والجهاد منذ صغر سنه .  تلقى شهيدنا المجاهد تعليمه الابتدائي في مدرسة ذكور " ز " الابتدائية للاجئين  , وكان يعرف عنه منذ كان في تلك المرحلة تعلقه بالمساجد ,  وأدبه والتزامه , حيث كان رحمه الله يصر على تأدية جميع الصلوات في المسجد رغم صغر سنه " في حينها " .  ثم إنتقل شهيدنا المجاهد إلى المرحلة الإعدادية ليكبر معه حب الدين وحب الوطن وتنمو معه فكرة التضحية في سبيل الله من أجل تحرير فلسطين .  فقد تلقى تعليمه الإعدادي في مدرسة ذكور " ج " الإعدادية للاجئين , وكانت هي المرحلة الأهم التي ساهمت في رسم سيرة شهيدنا المجاهد , حيث كان في تلك الفترة أحد أشبال انتفاضة الأقصى المباركة , التى اندلعت عام 2000 وتربى شهيدنا منذ تلك الفترة على عقيدة الجهاد والمقاومة , وفكرة التضحية والشهادة .  فلم يتوانى الشيهد محمود وهو في تلك المرحلة  عن الالتحاق بركب الانتفاضة المباركة والمشاركة فيها بما يستطيع من جهد , فكان أحد أبطال " أشبال الحجارة " على بوابة صلاح الدين ومنطقة يبنا ومخيم الشعوث .  ثم ما لبس إن اكتملت شخصيته الجهادية منذ التحاقه بالمرحلة الثانوية , فقد ساعدت نشأة  شهيدنا على حب الجهاد والمقاومة منذ صغر سنه على أن يلتحق بالعمل الجهادي العسكري في سن مبكر حيث كان لم يكمل الستة عشر عام حين ألتحق بألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين في عام 2006 . وكان شهيدنا في حينها ما زال يتقلى تعليمه الثانوي في مدرسة " شهداء رفح الثانوية " كما كان شهيدنا في تلك الفترة حريص على تلقى العلم الشرعي الموافق لمنهج أهل السنة والجماعة وكان دائم الحضور في مجالس العلم والعلماء , وكان رحمه الله حريص على إن تكون كافة أقواله وأفعاله موافقة للشرع الحنيف من خلال مسائلة أهل العلم وتطبيق ما تعلم ,   كما كان أيضا رحمه الله حريص على نشر الدعوة وتوعية محيطه الأسري والعائلي والمجتمعي بأمور الدين.  ·        رحلة جهاده  التحق الشهيد محمود العرقان بصفوف ألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة في فلسطين عام 2006 حيث حصل على العديد من الدورات العسكرية المختلفة , ليتم اختياره بعد تجاوزها للعمل في وحدة التصنيع , وكان حينها قد تخرج من دورة " خاصة " في هندسة المتفجرات , حيث تخصص في دائرة  تصنيع قذائف الهاون ومن ثم اختير كمسئول لهذه الدائرة  حتى استشهاده رحمه الله .  وكان شهيدنا المجاهد يعمل في تلك الوحدة مع رفاق دربه , الشهيدين : إبراهيم قشطه وأحمد أبو درب اللذان سبقاه إلى العلياء .  - كما شارك الشهيد محمود في العديد من عمليات صد الأجتياحات والتصدي لقوات الاحتلال عند الحدود الشرقية لمدينتي رفح وخانيونس .  - كما شارك شهيدنا المجاهد في العديد من عمليات دك المواقع والمغتصبات الصهيونية بقذائف الهاون أثناء فترات التصعيد المختلفة, - كما اختير الشهيد محمود رحمه الله للمشاركة في عدة مهمات جهادية " سرية " .  ·        الجانب الإنساني  كان شهيدنا المجاهد يتمتع بشخصية اجتماعية مرحة تأثر جميع من عرفوه . فقد كان رحمه الله محبوب من جميع أصدقاءه  والمقربين له .  كما عرف عن الشهيد رحمه الله حبه الكبير للمساعدة وسعيه المستمر في مد يد العون لكل من شعر أنه بحاجة إلي ذلك , سواء كان لأشخاص يعرفهم أو حتى لأشخاص لم يعرفهم من قبل . وهذه شهادة أصدقاؤه المقربين .  ·        رحلة مع الشهادة  ارتقى شهيدنا المجاهد محمود صالح العرقان أحد أبطال وحدة التصنيع بألوية الناصر صلاح الدين إلي العلا بإذنه تعالى صباح يوم الثلاثاء الموافق 31-5-2011م أثناء مهمة جهادية داخل موقع ألوية الناصر صلاح الدين غرب مدينة رفح  تارك وراءه بصمات جهادية في ميادين مختلفة ومتعددة خلال رحلة جهادية مشرفة لينضم بذلك الى قافلة شهداء عائلته " احمد , ومحمود , ومتولي " وأصدقائه ورفاق دربه الذين سبقوه  في طريق ذات الشوكة وصاروا على نهج الجهاد والاستشهاد وهم كثر .  وأكدت ألوية الناصر صلاح الدين في بيان لها إنها تزف إلى رضوان الله الشهيد محمود العرقان ورفاقه الذين أستشهدو معه , مؤكدين أن دماء وأشلاء الشهداء الأبطال لن تكون سوى الدافع لمواصلة طريق ذات الشوكة , وان خيار المقاومة والجهاد والاستشهاد سيبقى الخيار الأمثل والأنجع لتحرير كامل الأرض الفلسطينية المغتصبة من نهرها إلى بحرها