الجماعة الإسلامية بلبنان: عودة اللاجئين الفلسطينيين "مسألة وقت"

الجماعة الإسلامية بلبنان: عودة اللاجئين الفلسطينيين "مسألة وقت"

قــــاوم- قسم المتابعة : اعتبر المكتب السياسي للجماعة الإسلامية في لبنان الفعاليات المواكبة لذكرى النكبة هذا العام، لا سيما زحف عشرات الآلاف من الفلسطينيين إلى الحدود مع فلسطين والدماء التي سالت، "أسقطت كل المؤامرات ومشاريع التصفية التي كانت تحضر في دهاليز المفاوضات لإلغاء حق العودة". وأكد أن "العودة أضحت حتمية بعد أن جعلتها زحوف اللاجئين من لبنان وسورية والأردن ومصر، فضلاً عن الداخل الفلسطيني في الضفة والقطاع، عنوانًا للمرحلة المقبلة". كما رأى المكتب السياسي في بيان صحفي له مساء أمس الأربعاء (18-5) أن نجاح هذا الزحف الكبير "كان إحدى ثمار المصالحة الفلسطينية التي ما كانت لتنجز لولا الثورات العربية وتحديدًا ثورة مصر، ما يعني أن صفحة جديدة بدأت في تاريخ المنطقة". وفي سياق آخر، دعا البيان اللبنانيين بمختلف أطيافهم إلى قراءة المتغيرات وإعادة النظر في جدوى الانقسام، "الذي بات عبئًا يثقل كاهل الشعب اللبناني ويستنزف طاقاته ويهدد مستقبله". وقال: "إننا نغتنم هذه المناسبة لندعو الجميع إلى وقفة صادقة مع الذات، نتجرّد فيها من أنانياتنا الضيقة لنضع المصالح الوطنية الجامعة معيارًا وحيدًا لخياراتنا، ولو أدى هذا إلى التراجع الحزبي أو السياسي خطوة أو أكثر إلى الوراء، فمثل هذا التراجع يدفع إلى الفخر وليس إلى الخجل".