أعمال استيطانية متسارعة بمغتصبة "مخولا" بالأغوار

أعمال استيطانية متسارعة بمغتصبة "مخولا" بالأغوار

قــــاوم- قسم المتابعة : أعرب أهالي منطقة عين البيضا في الأغوار الشمالية عن شكواهم من تسارع المخططات الاستيطانية في مغتصبة "مخولا" بالأغوار الشمالية والمقامة على أراضي المواطنين في المنطقة، والذين صودر جزء من أراضيهم مؤخرًا لصالح هذه المغتصبة. وقالت مصادر محلية اليوم إن أعمال بناء متسارعة تتم الآن وتشمل ما يقارب ثمانية وحدات سكنية جديدة داخل هذه المغتصبة الواقعة على بعد كيلو متر واحد عن قرية عين البيضاء بالأغوار الشمالية. يذكر أن عين البيضاء قرية فلسطينية تابعة لمحافظة طوباس تقع إلي الشرق من مدينة طوباس وتبعد حوالي 25 كم عن مركز المحافظة. وتعتبر عين البيضا من أوائل القرى الفلسطينية التي عانت من الاستيطان الصهيوني في فلسطين في أعقاب احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة في العام 1967 وأقيمت على أراضيها أول مستوطنة زراعية في الضفة الغربية وهي مغتصبة "ميخولا". وتعاني البلدة اليوم من حصار صهيوني شديد أسوة بالقرى والتجمعات القريبة منها مثل كردله وبردله والمالح والفارسية حيث يفصلهن حاجز تياسير عن بقية تجمعات محافظة طوباس. كما تم مصادرة مساحات واسعة من أراضي هذه المناطق لصالح معسكرات تدريب لقوات الاحتلال الصهويني ومغتصباته بالمنطقة.