مرور ثلاثة وستون عاما على النكبة .. لجان المقاومة .. زوال دولة يهود وعد رباني وثوابتنا لا تنازل ولا

مرور ثلاثة وستون عاما على النكبة .. لجان المقاومة .. زوال دولة يهود وعد رباني وثوابتنا لا تنازل ولا تفريط فيها والوحدة و نهج المقاومة سبيلنا لتحرير الأرض والمقدسات

قـــــــاوم- خاص : أكدت لجان المقاومة وذراعها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين في فلسطين إن العودة هي حق لكل لاجئ فلسطيني وهذا الحق قائم ولا يحق لأحد التنازل عنه أو المساومة عليه مهما طال الزمان . وأوضحت لجان المقاومة في بيان مركزي في ذكرى النكبة الثالثة والستون إن الاحتلال اليهودي الذي أقام كيانه على أرض فلسطين بقوة السلاح لن يزول إلا بقوة السلاح وإن اليهود لا يؤمنون إلا " بسلام المقابر "  كما صرح بذلك زعيمهم الإرهابي السفاح مناحيم بيجن . وقالت لجان المقاومة إن المفاوضات مع اليهود عبث ومضيعة للوقت وهروب من واجب الدفاع عن الأرض والعرض والدين والمقدسات فاليهود لا يحترمون العهود والمواثيق وهم قتلة الأنبياء وأعداء الإنسانية . ومن العار أن نمنحهم فرصة للاستقرار دون مقاومة على أرض فلسطين المغتصبة . وأوضحت لجان المقاومة في بيانها المركزي إن دولة يهود هي قاعدة عسكرية أمنية للصهيونية العالمية وأمريكا والغرب الصليبي وهي دولة ضعيفة الأركان وزوالها وعد رباني لابد أن يتحقق بإذنه تعالى   .   ودعت لجان المقاومة في ذكرى النكبة الثالثة والستون الي تعزيز الوحدة الفلسطينية داخليا ووحدة العرب والمسلمين تحت مظلة الإسلام وتبني نهج المقاومة ودعم المجاهدين وإسنادهم ضد اليهود الغاصبين لأرضنا هي السبيل الوحيد لتحرير كامل فلسطين و المسجد الأقصى .  وأوضحت لجان المقاومة إن مسيرات العودة التي ستنطلق نحو فلسطين في 15 مايو هي مؤشر على أن الثورات العربية قد كسرت قيود الخوف والذل وأن القضية الفلسطينية هي قضية الشعوب العربية الأولى وإننا إذ نبارك هذا الزحف الرائع نحو فلسطين لنؤكد أننا في انتظار الزحف في المرة القادمة للجيوش التي تحمل البنادق الغاضبة المتشوقة لطرد اليهود من المسجد الأقصى وأكنافه .