قوات الاحتلال تقتحم ساحات الأقصى وتهدد باعتقال حراس المسجد

قوات الاحتلال تقتحم ساحات الأقصى وتهدد باعتقال حراس المسجد

قـاوم- قسم المتابعة : أقدمت قوة من شرطة الاحتلال الصهيوني، قبل منتصف الليلة الماضية، باقتحام ساحات المسجد الأقصى المبارك، مطالبةً أحد حراس المسجد بفتح أبواب المكتبة "الختنية"، والتي تقع في الجهة الجنوبية من المسجد بدعوى التفتيش. وأكد أحد حراس المسجد الأقصى، في اتصال هاتفي بـ "مركز إعلام القدس" أنه عندما رفض الانصياع لأوامر شرطة الاحتلال بإخضاع المكتبة للتفتيش؛ قام أحد أفرادها بتهديده بالاعتقال، كما قام الشرطي نفسه بمحاولة استفزاز الحارس المتواجد على بوابة المصلى المرواني، وقام بالاتصال بمقر شرطة "القشلة" وإبلاغهم بمجريات الأمور، في محاولة يائسة منه لترهيب حراس المسجد الأقصى المبارك. وفي حركة استفزازية؛ قامت قوات الاحتلال بمطالبة الحراس بإبراز بطاقات هويتهم لإخضاعهم للتفتيش، الأمر الذي رفضه الحراس جملة وتفصيلًا، وأكدوا أنهم على رأس عملهم في منطقة تابعة للأوقاف الإسلامية، والتي تديرها المملكة الأردنية الهاشمية، وأنه ليس من حق أيٍّ كان أن يقوم بتدقيق بطاقات الهوية الشخصية أو تفتيش المكتبة "الختنية".