لجان المقاومة :الشيخ أسامة بن لادن مجاهد ترك النعيم الذي كان تحت قدميه ليحارب الظلم والضيم والإرهاب

لجان المقاومة :الشيخ أسامة بن لادن مجاهد ترك النعيم الذي كان تحت قدميه ليحارب الظلم والضيم والإرهاب الذي تمارسه أمريكا والكيان الصهيوني

قـاوم- خاص : نعت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين زعيم تنظيم القاعدة الشيخ أسامة بن لادن، محتسبة إياه من الشهداء، سائلة الله أن يجمعه مع النبيين والصديقين والشهداء. وقالت لجان المقاومة إن "المجاهد بن لادن ارتقى في ملحمة رائعة مقاتلا مقبلا غير مدبر بعد رحلة من الجهاد الرائع وبعد أن طارد الصليبيين، في أحلامهم وحطم أنفهم في أكثر من موقعة لأكثر من عقدين كاملين". وأضافت لجان المقاومة في بيانها "رغم تحالف كل قوى الشر للنيل من شيخ المجاهدين بن لادن بكل أجهزة استخباراتهم وعملائهم فلم يتمكن هؤلاء المجرمون من تحقيق حلمهم الأعظم بالقبض عليه حيا"، مؤكدة أن "حادثة مقتله وفق رواية الأعداء هي في ذاتها ملحمة رائعة". وأوضحت اللجان أن بن لادن لم يكن إلا مجاهدًا ترك نعيم الدنيا الذي كان تحت قدميه ليحارب الظلم والضيم والإرهاب الذي تمارسه أمريكا والكيان الإسرائيلي في العالم العربي و الإسلامي، مضيفة "لازال قسمه الشهير مدويا وهو لن تنعم أمريكا وإسرائيل بالأمن ما لم نعشه واقعًا في فلسطين". وأكدت لجان المقاومة وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين  أن "الشيخ بن لادن أوفى رسالته بهذه المعركة الشجاعة التي خاضها بنفسه، وأن نهج الجهاد ضد قوى الإجرام التي تحارب الإسلام والمسلمين وتقتلهم في أوطانهم وتنتهك حرماتهم هو نهج باق مستمر كما أمرنا بذلك ربنا عز وجل". وتابعت لجان المقاومة القول  "تقبل الله شيخ المجاهدين أسامة بن لادن ومن ارتقى معه من الشهداء، وإن الذين رقصوا لموتك فسيضحكون قليلا ويبكون كثيرًا". وأكدت لجان المقاومة على الاستمرار في الجهاد ضد "الصهيونية وحلفائها من الصليبيين حتى ندحرهم عن بلادنا ونطهر بيت المقدس من رجسهم".