في إطار التهديد والتصعيد الصهيوني على قطاع غزة : إذاعة العدو الجيش يدرس سياسة جديدة للرد على صواريخ

في إطار التهديد والتصعيد الصهيوني على قطاع غزة : إذاعة العدو الجيش يدرس سياسة جديدة للرد على صواريخ المقاومة

قــــاوم- قسم المتابعة : يعتمد الجيش الصهيوني قريبًا سياسة جديدة للرد على ما أسماه الهجمات الصاروخية الفلسطينية المتواصلة على المغتصبات الصهيونية على الحدود مع قطاع غزة.ونقلت إذاعة الجيش الصهيوني اليوم الاثنين عن مصادر في قيادة المنطقة الجنوبية في الجيش الصهيوني  تأكيدها "أنّ مشاورات مكثفة تجري هذه الأيَّام في القيادة لطرح حلول عملية أمام المستوى السياسي للرد على التصعيد المستمر مع قطاع غزَّة".وقالت الإذاعة الصهيونية : إنَّ "هذه الردود قد تبدأ بعد انتهاء فترة الأعياد التي يحتفل بها اليهود هذه الأيام ومنها عيد المساخر" حسب تقديرها.ووفق وسائل الإعلام في الكيان الصهيوني والتي توسَّعت خلال الأيام الأخيرة في الحديث كثيرًا عن قدرات فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة "فإن الأمور تتدحرج على نحو خطير على حدود القطاع".وقبل يومين، هدَّد رئيس الحكومة الصهيونية بنيامين نتنياهو بالرَّدّ بشكلٍ عنيف على الهجمات الصاروخية الفلسطينية، فيما قال الجيش الصهيوني إنَّه قد يستهدف قادة المقاومة  ردا على عمليات إطلاق الصواريخ.وحسب ما أعلن في الكيان الصهيوني , أطلق الفلسطينيون خلال الأيام الثلاثة الأخيرة أكثر من ستين قذيفة هاون، إضافة إلى عدد آخر من الصواريخ بعضها من نوع (جراد)، الأمر الذي أوقع بعض الجرحى إضافة إلى أضرار مادية.