جبهة العمل الاسلامي تعتبر افتتاح كنيس بالقرب من الأقصى اعتداء على الأردن

جبهة العمل الاسلامي تعتبر افتتاح كنيس بالقرب من الأقصى اعتداء على الأردن

قــاوم_ قسم المتابعة: شن حزب جبهة العمل الإسلامي، أكبر حزب سياسي ناشط في الأردن، هجوماً لاذعاً على الأنظمة العربية، بعد افتتاح الكيان الصهيوني لكنيس يهودي يبعد فقط عشرات الأمتار عن المسجد الأقصى في مدينة القدس المحتلة. وأشار رحيل الغرايبة نائب الأمين العام للحزب، في بيان صحفي، إلى ’خطورة هذا الحدث’، متوقعاً ’انطلاق شرارة لهيب مواجهة كبيرة مع الكيان الصهيوني’، بحسب تعبيره، منوهاً إلى أن الحكومة الصهيونية تمضي ’قدماً باتجاه تهويد المسجد الأقصى’، متجاهلة ’العواقب المترتبة على خططها العدوانية هذه’. وطالب الغرايبة المسؤولين في بلاده ’استشعار خطورة الأحداث الجارية في القدس’، لافتاً إلى أن الحدث هو ’اعتداء على جميع مكونات الدولة الأردنية بما فيها رأس النظام’، مشدداً على أهمية ’دور أردني رائد في استنهاض الدول العربية والصديقة لمواجهة هذا الاعتداء الآثم، وأن يكون الجهد الأردني سريعاً وحاسماً’. يشار إلى أن الأردن يحتفظ بولاية على عدد من مرافق المسجد الأقصى، حيث تتبع إدارته لوزارة الأوقاف الأردنية، فيما يشرف الأردن على المئات من الموظفين العاملين في الأقصى، الذين يتقاضون رواتبهم من عمّان.