أسرى هداريم يحذرون من مخاطر أجهزة التشويش عليهم

أسرى هداريم يحذرون من مخاطر أجهزة التشويش عليهم

قــــــاوم- قسم المتابعة : طالب الأسرى في سجن هداريم بإزالة أجهزة التشويش التي وضعتها أدارة السجن الصهيونية تحت ذريعة التشويش على الهواتف النقالة -التي يدعون أنها مهربة- حيث تتسبب (أجهزة التشويش) في أمراض مختلفة للمعتقلين. ووجه الأسرى في سجن هداريم نداءًا مستعجلاً للضغط على سلطات الاحتلال الصهيوني لإزالة هذه الأجهزة المنصوبة في محيط الأقسام والغرف، والتي تعرض حياتهم للخطر، حيث لا تعير سلطات الاحتلال الآثار الصحية لهذه الأجهزة على المعتقلين أي اهتمام. وأكد الأسرى أنه بعد حملات دهم وتفتيش واسعة -تواصلت على مدار شهرين وكبدت الأسرى خسائر فادحة، حيث كان جنود الاحتلال يتعمدون إتلاف أغراض الأسرى- نصبت أجهزة تشويش، مما يعرض حياتهم للخطر.