الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات للمواطنين والأطفال المقدسيين

الاحتلال الصهيوني يشن حملة اعتقالات للمواطنين والأطفال المقدسيين

قــــاوم- القدس المحتلة : شنّت قوات الاحتلال الصهيوني، فجر اليوم الخميس (2-12(، حملة دهم واسعة طالت عددًا من الأحياء المقدسية في أنحاء متفرقة من المدينة، وأسفرت عن اعتقال عدد من المواطنين والأطفال الفلسطينيين. وأفاد شهود عيان، أن قوة من جنود الاحتلال بينهم أفراد من جهازي الشرطة والمخابرات الصهيونية، اعتقلت فجر اليوم المواطن أحمد مصطفى (27 عامًا) بعد اقتحام منزله في بلدة العيسوية بوسط القدس المحتلة وتحطيم أثاثه، فيما أثار وجودهم الرعب في قلوب أطفال المعتقل وزوجته الحامل، على إثر استخدام الكلاب البوليسية في عملية تفتيش المنزل. كما اعتقلت القوات الصهيونية أحد أطفال بلدة العيسوية "بطريقة وحشية" دون ذكر الأسباب، بعد اقتحام منزله وترويع أهله. هذا وشهد حي بيت حنينا بشمال القدس المحتلّة، عملية دهم مفاجئة انتهت باعتقال أحد سكانها وهو سامر سموم (36 عامًا)، بعد اقتحام قوة كبيرة من أفراد الوحدات الخاصة وحرس الحدود والمخابرات الصهيونية برفقة كلاب بوليسية "متوحشة" لمنزله، حيث قامت بتفتيشه بدقة بالغة والعبث بمحتوياته، بحجة البحث عن أسلحة، وفق المصادر. وكانت مصادر فلسطينية قد أفادت أن قوات الشرطة الصهيونية اعتقلت ثلاثة مقدسيين آخرين، أثناء وجودهم في المسجد الأقصى، فجر اليوم لأداء الصلاة.