أبو عطايا : عودة العدو الصهيوني إلى سياسة الاغتيالات الجبانة مقدمة لضرب فصائل المقاومة سنرد عليها بك

أبو عطايا : عودة العدو الصهيوني إلى سياسة الاغتيالات الجبانة مقدمة لضرب فصائل المقاومة سنرد عليها بكل قوة

قــــــاوم- خاص : أكد أبو عطايا الناطق العسكري لألوية الناصر صلاح الدين الذراع العسكري للجان المقاومة بأن ألوية الناصر لن تقف مكتوفة الأيدي أمام أي تصعيد صهيوني يستهدف إشعال المنطقة من جديد , فالعدو الصهيوني دأب على ارتكاب جرائمه وسط صمت دولي بدون وازع أو أخلاق. وقال أبو عطايا أن عودة العدو الصهيوني إلى سياسة الاغتيالات الجبانة  و آخرها اغتيال ثلاثة من مجاهدي جيش الإسلام في تزامن مع التهديدات المتصاعدة بشن هجوم جديد على غزة لمؤشر خطير يفصح عن النوايا الحقيقية للعدو الصهيوني بمحاولة ضرب المقاومة الفلسطينية و النيل من عزيمتها لتمرير كافة مخططاته باستلاب المزيد من الأراضي و تهويد القدس و نزع فلسطين عن إسلاميتها . و أضاف أبو عطايا بأن ألوية الناصر صلاح الدين على أتم الاستعداد لأخذ مواقعها المتقدمة للدفاع عن شعبنا المجاهد بكل إمكانياتها و ستكون سدا منيعا بإذن الله مع باقي فصائل المقاومة الفلسطينية المجاهدة للتصدي للإجرام الصهيوني و ممارساته الهمجية . وشدد أبو عطايا على أهمية توحد ووحدة شعبنا لتشكل هذه الوحدة عامل قوة يساهم بشدة في صراعنا مع العدو الصهيوني و تسهم في إنهاء معاناة شعبنا . و في النهاية طالب أبو عطايا كافة الأخوة المجاهدين بتوخي الحيطة و الحذر لتستمر المسيرة المظفرة بإذنه تعالى و تفويت الفرصة على العدو الصهيوني للنيل من المجاهدين الدرع الواقي لهذه الأمة .