أسفرت عن تهجير 402 شخصاً : قوات الاحتلال الصهيوني تهدم 315 مبنى بالضفة المحتلة منذ بداية العام الحال

أسفرت عن تهجير 402 شخصاً : قوات الاحتلال الصهيوني تهدم 315 مبنى بالضفة المحتلة منذ بداية العام الحالي

قــــــاوم- قسم المتابعة : قال مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة التابع للأمم المتحدة "أوتشا" إن قوات الاحتلال الصهيوني هدمت منذ بداية العام الجاري،  315 مبنى يمتلكها مواطنون في المنطقة (ج)  في الضفة الغربية والقدس المحتلة، من بينها 17 مبنى هدمها أصحابها في أعقاب استلامهم لأوامر هدم.  وأوضح مكتب "أوتشا" في تقريره الأسبوعي أن عمليات الهدم أدت إلى تهجير ما مجموعه 402 شخصا، وتضرر 1296 آخرين.  كما أشار التقرير إلى أن 1273 مواطنا منهم 1051 في الضفة الغربية و222 في قطاع غزة، أصيبوا برصاص الاحتلال الصهيوني  منذ مطلع العام الجاري، وأكد أن هذا  يعتبر ارتفاعاً ملحوظا، مقارنة بعدد 755  إصابة وقعت في الفترة المماثلة من عام 2009، في الضفة الغربية، و163 في قطاع غزة.  ومنذ مطلع عام  2010 حسب التقرير أصابت قوات الاحتلال الصهيوني 237  طفلا فلسطينيا في الضفة الغربية، وهو ما يُمثل 23 بالمائة من مجمل الإصابات في صفوف الفلسطينيين.  وأفاد التقرير بأن قوات الاحتلال الصهيوني نفّذت خلال هذا الأسبوع 77 عملية بحث واعتقال في أنحاء الضفة الغربية بما فيها القدس، اعتقلت خلالها عددا من الأطفال في منطقة القدس الشرقية. وأشار "أوتشا" إلى استشهاد مواطن في قطاع غزة، وإصابة مواطنان على أيدي قوات الاحتلال الصهيوني التي أصابت 23 مواطنا في الضفة معظمهم في القدس الشرقية، بينهم 19 طفلا تتراوح أعمارهم ما بين 10-15 سنة.  وسجّل التقرير خلال هذا الأسبوع ثلاثة حوادث نفذها مستوطنون صهاينة أسفرت عن وقوع أضرار بممتلكات المواطنين، اثنان من هذه الحوادث وقعا في سياق موسم قطاف الزيتون.  ومنذ مطلع شهر تشرين الأول/أكتوبر سجّل مكتب تنسيق الشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة معدلا أسبوعيا بلغ ثمانية حوادث متصلة بموسم قطاف الزيتون أدت إلى إصابات وأضرار جسيمة بالممتلكات شملت اقتلاع وإحراق آلاف الأشجار.  وأفاد تقرير "أوتشا" بأنّ قوات الاحتلال الصهيوني  أصدرت أوامر بوقف البناء في 25 مبنى يمتلكها مواطنون في منطقتي الغور 20، وفي سلفيت 5 بحجة عدم حصولها على تراخيص للبناء، مما أدى إلى تضرر ظروف السكن والظروف المعيشية لـ15 عائلة.  وأشار التقرير إلى أن قوات الاحتلال الصهيوني نصبت خلال الفترة التي شملها التقرير، ثماني حواجز عسكرية  جديدة في محافظة الخليل، من بينها خمس سدود ترابية وثلاث حواجز طرق على طول شارع  356، الأمر الذي منع وصول المزارعين إلى الأراضي الزراعية.