تقرير : قذائف ألوية الناصر تتساقط فوق رؤوس وحدة الهندسة الصهيونية والإنشاءات والحفريات تكشف عن نوايا

تقرير : قذائف ألوية الناصر تتساقط فوق رؤوس وحدة الهندسة الصهيونية والإنشاءات والحفريات تكشف عن نوايا عدوانية

قـاوم خاص : تصدت وحدة المدفعية التابعة لألوية الناصر صلاح الدين الجناح العسكري للجان المقاومة خلال الأيام الماضية بقوة للقوات الصهيونية ووحدات الهندسة التابعة لها والتي تقوم بأعمال إنشاءات وصيانة وحفريات على طول الشريط الحدودي شرق قطاع غزة وخاصة في المنطقة الجنوبية لقطاع غزة وبالتحديد شرق مدنية رفح . ولقد ضربت وحدة المدفعية في  الألوية بقوة  القوات الصهيونية وأجبرتها في كثير من الأحيان إلى وقف الأعمال حيث سادت حالات الإرباك والهلع صفوف الصهاينة  الذين يعملون في تلك المناطق . أعمال الإنشاءات تكشف عن نوايا صهيونية عدوانية وكشفت مصادر في المقاومة أن هذه الأعمال والحفريات تدلل على نوايا عدوانية تستعد من خلالها قوات العدو الصهيوني لشن مزيدا من الاعتداءات على شعبنا في قطاع غزة . وأن هذه الإنشاءات تهدف إلى تعزيز المواقع الصهيونية وتحصينها حيث تسود حالات الخوف والهلع والتي وصلت إلى هروب كثير من الجنود الصهاينة من مواقعهم الواقعة على الحدود مع قطاع غزة خوفاً من رجال المقاومة وخشية من الوقوع في أسر المجاهدين كحال زميلهم شاليط . تشرع عدة جرافات وآليات صهيونية "القدوح" منذ أيام بأعمال حفر على الشريط الحدودي المحاذي لمعبر كرم أبو سالم أقصى جنوب شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة. قذائف الألوية تتساقط على رؤوس وحدة الهندسة الصهيونية قصف وحدة هندسية صهيونية تقوم بأعمال  خارج موقع كرم أبو سالم شرق رفح بثلاثة قذائف هاون  عيار 81  ملم  وذلك تمام الساعة (10 : 9) صباح اليوم الأربعاء 20/10/2010 م . قصف كمين لوحدة صهيونية خاصة تشكل حراسة لوحدات الهندسة الصهيونية قرب بوابة المطبق شرق رفح بثلاثة قذائف هاون  عيار 82 ملم  وذلك تمام الساعة (00 : 7 ) من صباح اليوم الخميس 21/10/2010 م . قصف وحدة الهندسة الصهيونية التي تقوم بأعمال حفريات قرب البرج الأحمر شرق رفح بـــ 6  قذائف هاون  عيار 82 ملم  وذلك تــمام الساعة الواحدة (00: 13)  من بعد ظهر اليوم الخميس 21/10/2010 م . قصف وحدة هندسية صهيونية كانت تعمل على الشريط الحدودي بالقرب من البرج الأحمر شرق رفح  بثماني قذائف هاون عيار 82 ملم  وذلك تمام الساعة (9:00) صباح اليوم الاثنين 25/10/2010 م . قصف وحدة هندسية صهيونية كانت تقوم بأعمال صيانة في بيت لاهيا بقذيفة هاون عيار 100 ملم  وذلك تمام الساعة (15:35) مساء اليوم الاثنين 25/10/2010 م . شهود عيان : أعمال الحفر والانشاءات زادت شرق رفح  وأكد شهود عيان في المنطقة أن عددا من الجرافات والحفارات " باقر" وآلة صهيونية تعرف بـ باسم "قادح"، تعمل منذ حوالي أربعة أيام بشق قناة وحفر على الشريط الحدودي في محيط منطقة معبر كرم أبو سالم وبوابة المطبق، اللتان تقعان على أطراف حيي النهضة والدهينية شرق المدينة.  وأضاف الشهود أنه ومنذ ساعات الصباح تخرج قرابة 3 دبابات ترافقها جرافتان وباقر وقادح، من داخل مواقعها داخل الأراضي المحتلة، وتباشر العمل بأعمال الحفر على الشريط الحدودي بمنطقة تقع إلى الشمال من البرج الأحمر الصهيوني ، المقام قرب المعبر المذكور . وأوضح الشهود " أن الآليات التي تخرج برفقة الجرافات والباقر والقادح تقوم بالانتشار على طول المنطقة التي تشهد عمليات حفر، وذلك بهدف تأمين عملها بسهولة، وضمان عدم تعرضها لإطلاق نار أو قذائف محلية من قبل المقاومة الفلسطينية".  وأشاروا إلى أن الآليات  الصهيونية تقوم ومنذ البدء بعمليات الحفر، بإطلاق النار بشكل عشوائي ومتقطع باتجاه منازل ومزارع المواطنين وأي جسم متحرك على مقربة من المنطقة، الأمر الذي أدى لمنع العديد من السكان من التنقل بسهولة بين الأحياء والمزارع القريبة من المنطقة.   ويذكر أن عملية الحفر هذه لا تُعد المرة الأولى، حيث يقوم ما بين الفينة والأخرى بأعمال حفر لكن بوتيرة أقل وأخف من هذه المرة، تحت ذريعة البحث عن أنفاق تقوم المقاومة بحفرها لتنفيذ عمليات ضد جيش الاحتلال.    وتقول مصادر المقاومة أن الجيش الصهيوني كثف من نشاطه مؤخراً على طول حدود رفح الشرقية، من عمليات توغل وتمشيط خارج الشريط الحدودي، وإطلاق نار تجاه المزارعين، وأعمال صيانة وتأهيل للجدار الإلكتروني وبعض المواقع الإسمنتية المتنقلة والثابتة المقامة شرق المدينة.     وتشهد الحدود الشرقية والشمالية لقطاع غزة بين الفينة والأخرى عمليات تقدم محدود للآليات الصهيونية ، تحت حجج وذرائع أمنية واهية، تسفر في مجملها عن تجريف مساحات واسعة من أراضي وممتلكات المواطنين الزراعية القريبة من الحدود.