لبنان يتهم الكيان الصهيوني بالقرصنة على شبكة الاتصالات

لبنان يتهم الكيان الصهيوني بالقرصنة على شبكة الاتصالات

قــــاوم- وكالات : صرّح وزير الاتصالات اللبناني شربل نحاس بأن الكيان الصهيوني مارس القرصنة على قطاع الاتصالات اللبناني وتمكنت من التطفل عليه والعبث فيه من خلال عملائها بالشبكة. وقال نحاس فى مؤتمر صحافي عقده اليوم: "الكيان الصهيوني تمكن من تعطيل وإدخال تغييرات على قطاع الاتصالات، ونحن نطالب الهيئات الأمنية والقضائية بمتابعة هذه الأضرار واستخلاص النتائج المترتبة عليها وعدم التقاعس عن القيام بهذا الدور حتى النهاية". وأضاف: "كان متاحًا للكيان الصهيوني من خلال عملائها فى قطاع الاتصالات أن تركب أو تفبرك اتصالات بين أشخاص لفترة طويلة جدًا، وقد تمكنت فعليًا من خلال عملائها من الدخول من الباب العريض على شبكة الاتصالات في لبنان، بحيث أتيح لها الإمكانية الفنية لإحداث تعديل معطيات ضمن بنية الاتصالات ولفترة طويلة جدًا والتحكم بنظام المعلومات". وأردف الوزير اللبناني بحسب "لبنان الآن": "الاتحاد الدولي للاتصالات كلف رسميًا الأمانة العامة بالتحقق من وقف الاختراقات الصهيونية وسيتحقق من الطرفين لبنان والكيان الصهيوني . استصدار إدانة دولية وأشار نحاس إلى نجاح وزارة الاتصالات اللبنانية في الحصول على إدانة دولية من الاتحاد الدولي للاتصالات على خرق الكيان الصهيوني شبكات الاتصالات اللبنانية، واستمرارها في أعمال قرصنة وتداخل وتعطيل وبث الفتنة على شبكات الاتصالات اللبنانية. واختتم الوزير اللبناني تصريحاته بقوله: "وفد لبنان إلى مؤتمر الاتحاد فى المكسيك تعرض لضغوط كبيرة لكي يسحب الشكوى ضد الكيان الصهيوني إلى حد التهديد بمنع تزويد لبنان بأي معدات فنية متطورة". وأضاف: "الوفد اللبناني واجه كل الضغوط وأصر على موقفه بأن يتم ذكر الكيان الصهيوني بالاسم في ممارسة التعدي والقرصنة وبالتالى إدانتها وهو ما حدث بالفعل".