النرويج تمنع "اختبار" غواصتين صهيونيتين في قاعدة بحرية

النرويج تمنع "اختبار" غواصتين صهيونيتين في قاعدة بحرية

قــــاوم- قسم المتابعة : كشفت صحيفة صهيونية النقاب عن رفض السلطات النرويجية إجراء اختبار على غواصتين صهيونيتين في إحدى قواعدها البحرية، بعدما رفضت تصدير معدات عسكرية وخدمات إلى الكيان الصهيوني. وقال صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر اليوم الجمعة: الغواصتان من نوع "دولفن"، وصنعتهما في ألمانيا شركة "هوفالدسفيركي دويتشه فيرفت" في كيل التي تستخدم قاعدة كاركيفا البحرية جنوب النروج لاختبار غواصاتها. وقالت الصحيفة: إن وزارة الخارجية النرويجية أبلغت قبل أسابيع الشركة بأنها لن تسمح في المستقبل لغواصات صهيونية بالقيام بتدريبات اختبارية، وكان يفترض أن يبدأ اختيار واحدة من الغواصتين ينتهي صنعها، مطلع 2011. وهاتان الغواصتان مزودتان بنظام متطور جدا للدفع يسمح لهما بالبقاء في الأعماق حتى ثلاثة أسابيع ويمكن تزويدها بصواريخ عابرة. ويملك الكيان الصهيوني ثلاث غواصات من نوع "دوفان" تم اختبارها في النرويج، بحسب الصحيفة الصهيونية . ويبلغ شعاع عمل هذه الغواصات 4500 كلم، وتقول وسائل إعلام أجنبية: إنها قادرة على إطلاق صواريخ مزودة برؤوس نووية. ويأتي رفض النرويج بعدما طرد صندوق التقاعد النرويجي العام أحد أكبر الصناديق السيادية في العالم، في أغسطس ولأسباب أخلاقية مجموعتين إسرائيليتين متهمتين بالمساهمة في الاستيطان في الأراضي الفلسطينية. ويطبق أكثر من 40% من النرويجيين أو يؤيدون مقاطعة البضائع الصهيونية حسب استطلاع للرأي أجري مطلع يونيو بعد الهجوم الصهيوني على أسطول المساعدات الإنسانية إلى غزة.