جيش الاحتلال يستخدم سلاحًا قاتلاً لتفريق مظاهرات سلمية فلسطينية

جيش الاحتلال يستخدم سلاحًا قاتلاً لتفريق مظاهرات سلمية فلسطينية

  قــــاوم- قسم المتابعة : أكّدت مصادر صحفية عبرية، أن الجيش الصهيوني يستخدم أسلحة محظورة في تفريق المظاهرات السلمية التي يقوم بها الفلسطينيون في مناطق الضفة الغربية المحتلّة، كرصاص ما يسمى "الروجر" أو "التوتو"، الذي تسبّب بمقتل عدد من المتظاهرين الفلسطينيين جرّاء إصابتهم به. وأوضحت صحيفة "هآرتس" العبرية، في عددها الصادر اليوم الأحد (19-9)، أن قوات لواء "بنيامين" العسكري تواصل استخدام طلقات "التوتو"، "بصورة ثابتة وواسعة" لتفريق المظاهرات الفلسطينية الاحتجاجية ضد الجدار الفاصل في قريتي بلعين ونعلين قرب رام الله، "خلافًا لتوجيهات النائب العسكري العام، الميجر جنرال أفيحاي مندلبليت وسلفه مناحيم فينكلشتاين، اللذان قرّرا على حد سواء منع استخدام هذه الأعيرة النارية، إلا في الحالات التي يسمح فيها باستخدام الذخيرة الحية"، وفق الصحيفة. ويشار إلى أن رصاص "الروجر" أو "التوتو" هو عبارة عن طلقات معدنية من عيار 0.22 إنش، ويصنّفها الجيش الصهيوني بأنها "سلاح غير قاتل وغير فتّاك"، غير أنه تمّ تسجيل أكثر من حالة وفاة لمواطنين فلسطينيين على إثر إصابتهم بها.