ناشط لبناني: تقرير العدوان على "أسطول الحرية" سيفوق في تأثيره تقرير غولدستون

ناشط لبناني: تقرير العدوان على "أسطول الحرية" سيفوق في تأثيره تقرير غولدستون

قـــــاوم- قسم المتابعة : عرض عضو "لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة"، الإعلامي اللبناني نبيل حلاق، لأعضاء "لجنة المتابعة في الحملة الأهلية لنصرة فلسطين والعراق"، نتائج لقاءاته التي أجراها ورئيس البعثة اللبنانية في "أسطول الحرية" الدكتور هاني سليمان في عمان مع لجنة تقصي الحقائق في مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، وأكد أن التقرير الذي سيصدر عن هذه اللجنة سيفوق في وقعه وأهميته وتأثيره التقرير الذي أصدرته لجنة تقصي الحقائق حول جرائم الحرب في غزة برئاسة القاضي غولدستون.   وأشار حلاق في كلمة له أمام الحملة الأهلية نتائج الاتصالات مع أعضاء اللجنة الأردنية لكسر الحصار على غزة، والتحضيرات الجارية لإطلاق حملة "شريان الحياة 5" باتجاه غزة، والتي ستنطق من أوروبا والمغرب العربي والخليج، بالإضافة إلى الحملة الآسيوية لكسر الحصار على غزة والتي ستتوجه أيضًا إلى غزة في 18 أيلول (سبتمبر)، وهو اليوم المحدد لانطلاق القوافل كلها.   وذكر حلاق أن اختيار موعد 18 من أيلول (سبتمبر) يرتبط بالذكرى الثامنة والعشرين لمجازر صبرا وشاتيلا التي ارتكبها الكيان بعد احتلاله العاصمة بيروت، وهي المجازر التي قال إنها "كشفت على أوسع نطاق الطابع الإرهابي والوحشي للكيان الصهيوني، والتي كانت بداية الحملة العالمية لمناصرة الشعب الفلسطيني". وحضر اجتماع الحملة الأهلية منسقها العام معن بشور وكل من: ظافر المقدم (حزب طليعة لبنان العربي الاشتراكي)، والدكتور سمير صباغ (رابطة العروبة والتقدم)، وسمير شركس (التنظيم القومي الناصري)، وعبد الله عبد الحميد (منسق انشطة المنتدى القومي العربي)، وناصر الاسعد (حركة فتح)، ومحمد صلح (ندوة العمل الوطني)، ويحيى المعلم (اللجنة الوطنية للدفاع عن الاسرى في سجون الاحتلال)، ورفيق قاسم (الهيئة الوطنية)، وعلي سكيني (الهيئة الوطنية لدعم المقاومة والشعب العراقي)، وعمر أبو قطب (الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين)، ونبيل حلاق (لجنة المبادرة الوطنية لكسر الحصار على غزة)، ومحمد بكري (جبهة التحرير العربية)، والحاج طه الحاج (تكتل أبناء العودة).