اتهامات للموساد الصهيوني بالضلوع في قتل جنرال روسي

اتهامات للموساد الصهيوني بالضلوع في قتل جنرال روسي

قــــاوم- قسم المتابعة : أورد الموقع الرسمي لوزارة الدفاع الروسية المعروف باسم "النجمة الحمراء" مؤخرًا خبر وفاة جنرال روسي عالي المستوى لم تتضح أسبابه بعد، في حين وجهت اتهامات من قبل بعض المسؤولين العسكريين الروس، إلى جهاز "الموساد" الصهيوني بالضلوع في مقتل الجنرال. اللافت في الأمر أن وفاة الجنرال الروسي يوري إيفانوف الذي كان يشغل منصب نائب رئيس جهاز الاستخبارات الروسي، ما زال يحيط بها قدر كبير من الغموض، إذ إن هناك معلومات متضاربة عن الموضوع، حيث يرى البعض أنه توفي غرقًا أما البعض الآخر فيرجح أنه تم قتله صهيونيًّا. هذا وأعلن مصدر رفيع في وزارة الدفاع الروسية في تصريح لوكالة "ريا نوفوستي" أن الجنرال مات نتيجة للغرق في مياه البحر الأبيض المتوسط منذ أيام عدة، إلا أنه رفض تقديم التفاصيل حول الحادث. أما صحيفة "كوميرسانت" الروسية والتي تعتبر من أكثر الصحف الروسية شهرة وإقبالاً، فقد أوردت اعتمادًا على مصادرها الخاصة في الأوساط العسكرية الروسية- أن الجنرال لقي مصرعه ليس منذ أيام معدودة، وإنما منذ بضعة أسابيع عندما كان يقضي أجازته في مدينة اللاذقية السورية. وأشارت الصحيفة إلى أن وسائل الإعلام السورية والتركية أكدت هذه المعلومات، حيث تم في الثامن من الشهر الجاري قرب سواحل مدينة تشفليك التركية العثور على جثة لشخص مجهول، تبين فيما بعد عبر الاتصالات مع القنصلية الروسية في سورية أنه الجنرال يوري إيفانوف نفسه. بدورها شكَّكت صحيفة "سفوبودنايا بريسا" الروسية في الرؤية الرسمية لوفاة الجنرال إيفانوف، حيث ذكرت أن هذه ليست المرة الأولى التي يتوفى فيها مسؤول رفيع في الاستخبارات الروسية في تاريخ روسيا الحديثة في ظروف غامضة للغاية. وقد شددت الصحيفة على أن "المسؤولين من مثل هذا المستوى العالي يتمتعون بحراسة مهنية، ومن الصعب جدًّا التصور أنهم يموتون صدفة". وبناء على هذه المعلومات أعرب بعض الخبراء العسكريين الروس عن اعتقادهم أن الجنرال الروسي لم يمت غرقًا، وإنما ثمة من قتله، في إشارة إلى جهاز "الموساد" الصهيوني. وفي هذا السياق قال الموقع الروسي لـ"المركز الفلسطيني للإعلام" نقلاً عن هؤلاء الخبراء، إن الجنرال اختطف من قبل الصهاينة المختصين على أنه كان يحمل معلومات سرية مهمة جدًّا، وبعد أن رفض الإفصاح عنها تمت تصفيته، حيث لم يستبعدوا احتمال أن تعرض الجنرال إلى نوع من التعذيب الذي لا يمكن كشف آثاره على جسم الإنسان.