أبو ياسر : المفاوضات مع العدو مضيعة للوقت ولقاء واشنطن تنازل أخر سيمنح الغطاء لجرائم العدو الصهيوني

أبو ياسر : المفاوضات مع العدو مضيعة للوقت ولقاء واشنطن تنازل أخر سيمنح الغطاء لجرائم العدو الصهيوني

قــــاوم- خاص: أكد الأخ / أيمن الششنية ( أبو ياسر )  - عضو القيادة المركزية للجان المقاومة في فلسطين – بأن المفاوضات بكافة أشكالها المباشر و الغير مباشر هي مضيعة للوقت و لن تكون سوى حلقة أخرى من حلقات التسويف الصهيوني بهدف كسب المزيد من الوقت لتمرير المخططات و تغيير خارطة الأرض و تهويد المعالم الفلسطينية و أوضح أبو ياسر بأن المفاوضات المباشرة التي انطلقت اليوم في واشنطن ما هي إلا تنازل آخر سيمنح الغطاء للعدو الصهيوني لكافة جرائمه و حصاره للشعب الفلسطيني في غزة وحصار المقاومة في الضفة الفلسطينية و ستكون مجرد بروتوكول لاحتفالية لإضفاء الشرعية الدولية على الممارسات الصهيونية ومنحه مساحة أوسع للعمل بحرية أكبر لتحقيق أهدافه .   و أشار أبو ياسر إلى الأحداث الواقعة حاليا في الضفة من عربدة و إجرام للمستوطنين و اقتحامهم للمدن والقرى و اقتلاع الأشجار وتدمير الممتلكات تحت غطاء الجيش الصهيوني لهو دليل على العقلية الصهيونية المجرمة و الذي يصبح لزاما علينا لمواجهتها التوحد تحت راية المقاومة كخيار وحيد لانتزاع كامل الحقوق المغتصبة .   وطالب أبو ياسر بالتمسك بفكر ونهج المقاومة و عدم الخروج عن الإجماع الوطني حيث أثبتت التجارب أن العدو الصهيوني لا يفهم سوى لغة القوة و لا يحترم أي معاهدة أو اتفاق مؤكدا في الوقت ذاته أنه مهما تفاوضنا مع العدو لن نأخذ سوى الفتات الذي لا يقدم شيئا لشعبنا المجاهد و لقضيته العادلة .