أهالي القدس يتظاهرون احتجاجاً على هدم وتجريف مقبرة مأمن الله

أهالي القدس يتظاهرون احتجاجاً على هدم وتجريف مقبرة مأمن الله

قـــــاوم- القدس المحتلة : شارك مئات المقدسيين صباح اليوم، في تظاهرة احتجاجية على هدم وتجريف المئات من القبور في مقبرة مأمن الله التاريخية من قبل بلدية الاحتلال الصهيوني . وهتف المشاركون في التظاهرة ضد الاحتلال الصهيوني وممارساته، مؤكدين أن القدس عاصمة أبدية للدولة الفلسطينية، ورفعوا أعلام فلسطين وشعارات تندد بالاحتلال وسياساته العدوانية. وحاصرت قوات شرطة الاحتلال الصهيوني المتظاهرين في محاولة لردعهم ومنع توجه المزيد إلى موقع المقبرة.  وتبعد مقبرة مأمن الله أقل من كيلو متر واحد إلى الغرب من سور القدس القديمة، وتعد من أقدم مقابر القدس وأكبرها حجماً، حيث تُشير سجلات دائرة الأراضي في عام 1938 إلى أن مساحتها تبلغ حوالي 135 ألف متر، مربع ودفن فيها على مر العصور ولغاية عام 1927 الآلاف من الشهداء والصحابة والعلماء والأدباء والأعيان والحكام الذين ارتبطوا بتاريخ القدس العربية. وكانت أول عملية انتهاك لمقبرة مأمن الله قد بدأت عام 1933 في زمن الانتداب البريطاني حين كان المستوطنون اليهود يلقون بمخلفات عملية بناء مستوطناتهم فيها، وأن عملية انتهاك القبور و الموتى مستمرة إلى يومنا هذا حيث قام المحتلون بجرف وإزالة حوالي 200 قبر قبل 12 يوماً.