مراقب الاحتلال: إمكانياتنا لا تسمح لنا بالتعامل مع حرائق كبيرة

قــاوم_قسم المتابعة/أكد ما يسمي بمراقب الاحتلال القاضي المتقاعد يوسيف شابيرا أن موجة الحرائق التي شبت خلال شهر نوفمبر قبل عامين كانت الأكثر خطورة في تاريخ الكيان الصهيوني.

وأضاف الصهيوني شابيرا في تقرير له اليوم بحسب الإعلام العبري أنه "على الرغم من ذلك فإن جيش الاحتلال وقيادة الجبهة الداخلية وهيئات الطوارئ الوطنية والإطفاء والإنقاذ لم تستخلص جميع العبر".

وأكد أنها غير جاهزة للتعامل مع حرائق بمثل هذا الحجم، مشيرًا في تقريره الى أنه لأول مرة لحقت أضرار مادية ملموسة بأحياء سكنية مكتظة يقطنها آلاف الأشخاص.

وبحسب التقرير فإن الحرائق التهمت أراضي مساحتها أكثر من 41 ألف دونم وألحقت أضرارًا ب1900 منزل، وقدرت الخسائر بنحو 750 مليون شيقل.

وقبل عامين اندلعت مئات الحرائق في الأحراش والمحميات الطبيعية في فلسطين المحتلة، حيث طلب الاحتلال من دول أجنبية المساعدة في إطفائها بواسطة طائرات مخصصة لإخماد الحرائق.

وأعلنت ما تسمي بسلطة حماية الطبيعة الصهيونية حينها أنها تحتاج إلى 30 عامًا على الأقل لترميم الأحراش والمحميات التي أتت عليها النيران.

تم ارسال التعليق