أبو مجاهد: طالما لم تترجم الاتفاقات على أرض الواقع فالمسيرات ستستمر

قـــاوم/أكد محمد البريم "أبو مجاهد"، الناطق باسم لجان المقاومة الفلسطينية أنه جرى التأكيد في لقائنا مع الأخوة المصريين على استمرارية مسيرات العودة، حتى كسر الحصار بشكل كامل.

وقال ابو مجاهد "التكتيكات والترتيبات التي وضعت في هذه الجمعة، هي للحد من إيغال العدو في دماء أبناء شعبنا عن طريق الوساطة المصرية، التي ألزمت الاحتلال بعدم إطلاق النار، لكن الاحتلال لم يلتزم".

وأضاف: "طالما الاحتلال يواصل جرائمه وايغاله في دماء شعبنا، نقول بان هذه المسيرات ستتواصل بطرق وآليات في سبيل تحقيق أهدافها دون انتقاص".

وفي السياق، أكد أبو مجاهد، أن هناك الكثير من التفاصيل تم نقاشها مع الوفد الأمني المصري، لافتا إلى أنه تم التأكيد على ضرورة وجود إنجازات حقيقية نريد أن نلمسها على أرض الواقع ويشعر بها المواطن الفلسطيني ، مشيرا إلى أنه تمت المطالبة بضرورة تحقيق هذه الإنجازات، وان تكون هذه الإنجازات كاملة، وغير متجزئة.

وقال: ما جرى هو عبارة عن هدوء ولا يوجد أي اتفاق للتهدئة مع الاحتلال الصهيوني ، ومن السابق لأوانه الحديث عن أي انجازات خاصة اننا نعرف أن الاحتلال بطبيعته مراوغ ويتهرب من الالتزامات".

وأضاف: "الكثير من التفاصيل وضعت على الطاولة، وأكد ان من هذه البوادر موضوع الكهرباء، وتوسيع مساحة الصيد ونتمنى أن يكون هناك اختراقات في ملفات أخرى تتعلق بكسر الحصار المفروض على شعبنا .

 

 

تم ارسال التعليق