لليوم الثالث.. استنفار عسكري صهيوني في شمال الضفة

قــاوم_قسم المتابعة/يواصل الاحتلال بمشاركة قواته العسكرية وأذرعه الاستخبارية، لليوم الثالث على التوالي، عمليات البحث عن مقاوم فلسطيني نفّذ عملية إطلاق نار في المنطقة الصناعية "بركان" المقامة على أراضي محافظة سلفيت شمالي الضفة المحتلة.
 
ومنذ تنفيذ العملية، الأحد الماضي، والتي أدت إلى مقتل صهيونين وإصابة ثالث، أعلنت الأجهزة الأمنية الصهيونية حالة الاستنفار القصوى في صفوف قواتها بحثا عن الشاب الفلسطيني أشرف نعالوة، من ضاحية شويكة (شمال طولكرم)، والذي تنسب إليه المسؤولية عن العملية.
 
وقال موقع "واللا" الإخباري العبري اليوم الثلاثاء، إن المؤسسة الأمنية الصهيونية مقتنعة بأن نعالوة نفذ العملية لوحده دون تلقيه أي دعم من الفصائل الفلسطينية.
 
 

تم ارسال التعليق