الاحتلال يدرس الإفراج عن 300 أسير فلسطيني لاكتظاظ السجون

قــاوم_قسم المتابعة/قال الإعلام العبري اليوم الاثنين، إن مصلحة السجون الصهيونية تدرس قرار الإفراج المبكر عن عدد كبير من الأسرى الفلسطينيين والجنائيين.

وأوضح أن مصلحة السجون تفكر بالإفراج عن 300 أسير فلسطيني، إضافة لـ700 أسير جنائي، ضمن مشروع قانون من المتوقع المصادقة عليه في الكنيست الصهيوني، خلال شهر كانون أول/ ديسمبر المقبل، في محاولة لحل مشكلة الاكتظاظ في السجون.

وبيّنت أنه بموجب القانون سيتم تخفيض الحكم على بعض الأسرى بقرار إداري لفترات تتراوح بين شهرين وسبعة أشهر، كما يشمل تخفيض الحكم على الأسرى الذين قضوا أكثر من 20 عاماً في السجون.

وجاء طرح مشروع القانون بعد إصدار ما تسمي بالمحكمة العليا الصهيونية قرارًا بحل مشكلة الاكتظاظ في السجون، وتحسين الأوضاع المعيشية للسجناء الأمنيين والجنائيين.

وأشار الإعلام العبري إلى أن القانون المعمول به حاليًا يقضي بتخفيض الحكم والإفراج المبكر بأسابيع قليلة ضمن ما يسمى "الإفراج الإداري"، إلا أن القانون الجديد المقترح يضاعف الفترة إلى أربعة أضعاف.

تم ارسال التعليق