جيش الاحتلال يعلن استشهاد شاب أصابه واختطفه شرق جباليا

أعلن جيش الاحتلال استشهاد شاب فلسطيني أمس الأحد، وتم اعتقاله في وقت سابق بعد أن أطلق النار عليه شمال قطاع غزة، بزعم اقترابه من السياج الأمني الفاصل، فيما اعتقل ثلاثة آخرين على المناطق الحدود الشرقية للمنطقة الوسطى وسط القطاع المحاصر.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال، أن الجنود أطلقوا النار على فلسطيني أقترب من السياج شرق مخيم جباليا شمال القطاع، وجرى اعتقاله، ليتم الإعلان عن استشهاده لاحقًا متأثرًا بجراحه.

وأفادت مصادر محلية أن الشهيد يدعى عطاف محمد مصلح صالح (32 عامًا)، أصيب عصر الأحد برصاص الاحتلال الذي لا يزال يحتجز جثمانه.

وأكدت المصادر أن شابًا أصيب بعيار ناري بمواجهات اندلعت شرق بلدة جباليا، وقامت قوات الاحتلال باعتقاله واقتياده لجهة غير معلومة.

في حين، اعقلت قوات الاحتلال الصهيوني ثلاثة شبان عند اقترابهم من المناطق الحدودية الشرقية لمخيم البريج في تمام الساعة الـ3 والنصف من مساء الأحد،

وادعى الاحتلال الصهيوني أن معدات عسكرية تتبع لشركات المقاولات الصهيونية، والتي تعمل على بناء الحاجز المائي في منطقة "زيكيم" شمال قطاع غزة، تعرضت لإطلاق النار من القطاع.

 

تم ارسال التعليق