إغلاق شامل للأراضي الفلسطينية بـ”الأعياد الصهيونية”

قــاوم_قسم المتابعة/يفرض جيش الاحتلال الصهيوني، إغلاقا شاملا على الضفة المحتلة والمعابر في قطاع غزة المحاصر، ابتداء من منتصف ليل السبت/الأحد، حتى مساء يوم الثلاثاء الموافق 11 أيلول/سبتمبر الجاري، وذلك بذريعة بدء “رأس السنة العبرية”.

وحسب بيان الجيش الصهيوني سيتم فرض الإغلاق التام والطوق الأمني على الضفة وقطاع غزة، بمناسبة الأعياد اليهودية و”رأس السنة العبرية”، من منتصف ليل السبت حتى مساء الثلاثاء، فيما سيتم فقط السماح بتنقل الحالات الطبية والإنسانية الطارئة.

وستغلق المعابر الصهيونية أمام حاملي التصاريح بأنواعها ما عدا الحالات الإنسانية الطارئة والتصاريح الطبية والمخول بالدخول بالإغلاقات.

 وسيتم إعادة فتح المعابر ورفع الاغلاق مساء الثلاثاء، وخلال فترة الاغلاق سيتم السماح بعبور حالات إنسانية وطبية واستثنائية وفقا لموافقة منسق أنشطة الحكومة الصهيونية في المناطق الفلسطينية المحتلة.

وسيعاود الاحتلال فرض الإغلاق بالأسبوع المقبل، وذلك عند منتصف ليل الإثنين/الثلاثاء المقبل، الموافق 17 أيلول/سبتمبر الجاري، على أن يتم رفعه عند منتصف ليل الأربعاء/الخميس، وذلك بذريعة “يوم الغفران”.

وبذريعة “عيد العرش” الذي يوافق يوم 22 أيلول/ سبتمبر، ستغلق الأراضي الفلسطينية للمرة الثالثة عند منتصف ليل السبت/الأحد، وذلك حتى مساء يوم الإثنين الأول من تشرين الأول/أكتوبر القادم

تم ارسال التعليق