الاحتلال : الحرب تقترب وسنخلي غلاف غزة

قاوم / قسم المتابعة / قالمسؤول كبير في جيش الاحتلال الصهيوني، صباح اليوم الخميس، إن الأوضاع على الحدود مع قطاع غزة قريبة من الحرب، وسيتم إخلاء بلدات إذا اقتضت الضرورة.

وقال المصدر نفسه "نحن نقترب من الحرب أكثر منها إلى التسوية"، مضيفا أنه سيتم نقل قوات إلى الجنوب.

ونقل عنه قوله إنه لا يرى نهاية للتصعيد الحالي، وإنما باتت الأوضاع أقرب إلى الحرب.

وفي أعقاب التصعيد الذي حصل خلال ساعات الليل الفائت، أضاف المصدر أنه إذا كانت هناك حاجة فسيتم إخلاء سكان في محيط قطاع غزة.

وتابع أنه سيتم عقد جلس تقييم للوضع، صباح اليوم، لاتخاذ قرار بشأن إدارة القوات ونشر "القبة الحديدية".

وقال إنه يعتقد أن الهجمات ستتواصل، وإن "المقاومة تبتعد عن التسوية والتهدئة، وتقترب من المعركة التي ستتلقى فيها ضربات قاسية"، على حد تعبيره.

وتابع أن "المقاومة تتجه في مسار التصادم والاحتكاك، بدافع الرغبة في خلق معادلة جديدة".

وبحسبه، فإن "ما حصل الليلة هو نتيجة لاستهداف القناصين يوم أمس الأول، وإن المقاومة ستدرك أن هذا ليس الاتجاه الصحيح".

يشار إلى أن ساعات الليل الفائت قد شهدت إطلاق نحو 150 قذيفة من قطاع غزة باتجاه المستوطنات المحيطة بالقطاع، في حين يقول جيش الاحتلال إنه قصف أكثر من 100 موقع للمقاومة في القطاع.

تم ارسال التعليق