أعضاء كنيست يقتحمون باحات الأقصى المبارك

  • القدس
  • 0 تعليق
  • الإثنين, 09 يوليو, 2018, 06:37

قــاوم_قسم المتابعة/اقتحم ثلاثة من أعضاء الكنيست المتطرفين، صباح اليوم الاثنين، المسجد الأقصى بعد أن تمكنوا من الحصول على موافقة من مسؤول أمن الكنيست ومفوّض الشرطة وقائدها في القدس.

وبحسب الإعلام العبري فإن يهودا غليك من الليكود تقدم أعضاء الكنيست المقتحمين، علمًا أنه كان أصيب بإطلاق النار تجاهه عام 2014، على يد الشهيد معتز حجازي بسبب اقتحامه المتكرر للأقصى.

وشارك في عملية الاقتحام شولي معلم من حزب البيت اليهودي، وأمير أوحانا من الليكود.

وبالأمس، اقتحم ما يسمى بوزير الزراعة الصهيوني أوري أرئيل، وما تسمى بوزيرة الثقافة ميري ريغيف باحات المسجد الأقصى بحماية مشددة من قوات الاحتلال بعد اقتحام أرئيل.

وكان المتطرف نتنياهو قد سمح مؤخراً لأعضاء الكنيست، بالدخول إلى باحات المسجد الأقصى، بعد أكثر من عامين على المنع، الذي أصدره في تشرين الثاني/ نوفمبر عام 2015، والذي كان ساريًا على النواب العرب أيضاً.

وبحسب مصادر الاحتلال، فقد بعث نتنياهو بتوجيهات إلى يولي إدلشتاين رئيس الكنيست، أعلن من خلالها السماح لأعضاء الكنيست ووزراء الحكومة بالدخول إلى باحات الأقصى مرة واحدة خلال كل ثلاثة أشهر.

تم ارسال التعليق