الإعلام العبري: حريق قرب سديروت بفعل بالون حارق

قــاوم_قسم المتابعة/اندلع حريق قرب مستوطنة اسديروت شمال شرق قطاع غزة صباح الأحد، بفعل بالون حارق أطلق من القطاع، وذلك بعد يومين من اندلاع حريق كبير بنفس المنطقة.

وذكر الإعلام العبري أن حريقًا اندلع في منطقة خزان "شيكماه" شمال غرب مستوطنة "سديروت" بفعل بالون حارق.

وأفاد بأن عديد فرق الإطفاء الصهيونية تعمل منذ الصباح على إخماده، مشيرةً إلى أن الحريق جاء بعد حريق اندلع في المنطقة قبل يومين والتهم مئات الدونمات.

وتصاعدت حرائق الطائرات والبالونات الحارقة في "غلاف غزة" بعد إعلان جيش الاحتلال عن تطويره منظارًا خاصًا لتشخيصها وإسقاطها عبر الرصاص.

وذكر الإعلام العبري أن المنظار يسمى "Smart Shooter" وهو عبارة عن تلسكوب يُركّب على بنادق من طراز "M-16" أو "تافور" ويحتوي على مجسات حساسة تمكنه من اكتشاف الطائرات الورقية البعيدة في السماء، وبعدها يطلق الجنود عيارات نارية باتجاه الهدف لإسقاطه.

ويبلغ ثمن كل تلسكوب من هذا النوع 10 آلاف شيقل (الدولار = 3.57 شيقل)، بينما يبلغ ثمن كل رصاصة تطلق 1.90 شيقل فقط.

وقال جيش الاحتلال إنه جرّب هذه الطريقة على حدود القطاع، زاعمًا أنها "أثبتت نجاحها، وجرى إسقاط الكثير من الطائرات والبالونات بالرصاص"، لكن الحرائق التي اندلعت خلال الأيام الماضية أظهرت فشل تلك المنظومة.

وحوّل الشبان الطائرات الورقية والبالونات إلى أداة مقاومة تستنفر الاحتلال، بعد ربط علبة معدنية داخلها قطعة قماش مغمّسة بالسولار في أسفل الطائرة أو البالون، ثم إشعالها بالنار وتوجيهها إلى أراضٍ زراعية قريبة من مواقع عسكرية صهيونية في "غلاف غزة".

ونجح الشبان خلال الأسابيع الماضية في إحراق عشرات آلاف الدونمات المزروعة للمستوطنين في المستوطنات بواسطة الطائرات والبالونات، ردًا على "مجازر" قوات الاحتلال بحق متظاهري مسيرة العودة السلميين.

تم ارسال التعليق