بيان عملية "الوهم المتبدد" النوعية

بيان عسكري صادر عن

ألوية الناصر صلاح الدين*كتائب الشهيد عز الدين القسـام*جيش الإسلام

عملية "الوهم المتبدد" النوعية

عملية إنزال خلف خطوط العدو تخلف عدداً كبيراً من القتلى والجرحى

يا أبناء شعبنا الفلسطيني المجاهد.. يا جماهير أمتنا العربية الإسلامية:

بعد سلسلة من الجرائم الصهيونية المروعة ضد أبناء شعبنا الفلسطيني من الأطفال والنساء والمدنيين، وبعد جرائم الاغتيال والاعتقال التي مارسها العدو الصهيوني أمام العالم أجمع حان وقت الحساب وآن للعدو أن يدفع الثمن غالياً من دماء جنوده المحتلين ليعلم أن دماء أبناء شعبنا ليست رخيصة وليحسب ألف حساب قبل أن يقدم على أي جريمة ضد شعبنا.

بعون الله تعالى وتوفيقه ومنه علينا تمكن مجاهدو كتائب الشهيد عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام من تنفيذ عملية " الوهم المتبدد " والتي بدأت في تمام الساعة 05:15 من صباح اليوم الأحد 29 جمادى الأولى 1427هـ الموافق 25/06/2006م، حيث استهدفت العملية مواقع الإسناد والحماية التابعة للجيش الصهيوني على الحدود الشرقية لمدينة رفح حيث تم إنزال مجاهدينا خلف خطوط العدو لاستهداف أهداف عسكرية واستخبارية؛ إذ تم مهاجمة مدرعة صهيونية مما أدى إلى مقتل طاقمها بالكامل كما تم استهداف دبابة صهيونية فقتل جميع من كانوا بداخلها وقد تمكن مجاهدونا من الإجهاز على طاقم الموقع بالكامل وقد عاد مجاهدونا إلى قواعدهم تحفهم عناية الرحمن بعد أن نكلوا في هذا العدو وشفوا صدور قوم مؤمنين.

وإننا في كتائب الشهيد عز الدين القسام وألوية الناصر صلاح الدين وجيش الإسلام إذ نعلن مسئوليتنا عن هذه العملية النوعية البطولية فإننا نهدي هذه العملية لجميع الأسرى والأسيرات في سجون الاحتلال الصهيوني كما نهديها إلى أمتنا العربية والإسلامية، وتأتي هذه العملية في سياق الرد المزلزل على جرائم الاحتلال الصهيوني المتواصلة.

ونعاهد الله تعالى ثم أبناء شعبنا الفلسطيني أن نبقى الأوفياء لدماء الشهداء وأن نرد على جرائم الاحتلال وأن نلقن العدو الصهيوني الدروس القاسية التي لن ينساها بإذن الله تعالى .

وإنه لجهاد نصر أو استشهاد

كتائب الشهيد عز الدين القسـام*ألوية الناصر صلاح الدين*جيش الإسلام

الأحد 29 جمادى الأولى 1427هـ

الموافق 25/06/2006م

تم ارسال التعليق