عائلة الشاعر تعفو عن قاتل إبنها

لجان المقاومة تنظم مهرجان الصفح والعفو صادر من عائلة "الشاعر " بحق عائلة "خليفة" على أثر جريمة قتل

قــاوم - خاص - أشرفت لجنة العلاقات العامة في لجان المقاومة في فلسطين على " مراسم العفو والصفح " الصادر عن عائلة الشاعر " كرتيا" بحق عائلة خليفة " البطانة الغربي "  بالإشتراك مع رابطة علماء فلسطين وجمعية القدس لشؤون العشائر , وذلك عصر اليوم 26 رمضان 11-6 في مسجد الفاروق بمدينة رفح جنوب قطاع غزة .

وشارك في مراسم "العفو والصفح" أعضاء القيادة المركزية للجان المقاومة الأستاذ حيدر الحوت " أبو محمد" والأستاذ عدلي زنون " أبو محمود" إلى جانب وجهاء ودعاة من مختلف مناطق قطاع غزة , ورجال الإصلاح وقادة الفصائل الفلسطينية في مدينة رفح عن حركة حماس الدكتور عطا الله أبو السبح , والشيخ سعد المغاري , وعن حركة فتح عضو المجلس الثوري الأستاذ زياد شعث " أبو مصطفى" ورجل الإصلاح أبو نبيل شعث , وعن حركة الجهاد الشيخ أبو طارق المدلل , وعن التيار الإصلاح في فتح الأخ محمود حسين وحشد كبير من المواطنين وكوادر وأنصار المقاومة في رفح .

ووقف والد المغدور الأخ باسم الشاعر " أبو جمال"  معلناً أمام الجمهور عفوه الكامل عن القاتل رامي خلفيه الذي إشترك في قتل نجله الطفل " محمود " وقد تعالت التكبيرات في مشهد مهيب ذرفت فيه الدموع .

وقال الأستاذ جبريل الصوفي " أبو محمد" في كلمة لجان المقاومة , بأن الأخ أبو جمال وهو يتقدم بهذا العفو والصفح لوجه الله عزوجل يشكل مثالاً رائعاً للتسامح والعفو في المجتمع الفلسطيني , على جميع المتخاصمين والمشتاحنين الإقتداء به , ترسيخاً لمفاهيم التسامح والعفو والإحسان مؤكداً بأن الله سيكتب له الأجر العظيم مصداقاً لقول الله تعالي " فمن عفا وأصلح فأجره على الله " ويكفى  أخينا أبو جمال أن يكون أجره على الله ومن كان أجره على الله فقد فازو فوزاً عظيما.

وأضاف القيادي في لجان المقاومة بأن بركة الزمان والمكان تحفنا في هذا الصفح والعفو , وكذلك بركة الشهداء المرابطين الذين قضوا في سبيل الله , ولازلنا نرى نتائج أعمال الخير والإصلاح التي قاموا بها , مستذكراً الشهيد الحاج أبو كمال النيرب والشيخ أبو إبراهيم القيسي والشيخ عماد حماد القادة المؤسسون في لجان المقاومة , وكذلك الشهيد أبو محمد الجعبري والشهيد رائد العطار والشهيد محمد أبو شمالة قادة كتائب الشهيد عزالدين القسام , الذين كانوا له المساهمة في تطويق الأحداث أثناء وقوع هذه الجريمة , وكذلك وقف أي تصاعد للأمور وإستمرت مشاركتهم في إتمام هذا الصلح بمشاركة لجان الإصلاح التابعة للمقاومة وها نحن نرى أثر أعمالهم الخيرة حتى بعد إستشهادهم .

ودعا القيادي الصوفي إلى تعزيز السلم الأهلي والتضامن المجتمعي في هذه الظروف الصعبة التي يمر بها شعبنا الفلسطيني.

الشيخ محمد لافي رئيس لجنة التحكيم الشرعي , بارك العفو والصفح الصادر عن عائلة الشاعر معتبراً ذلك تلبية لتوجيهات القرآن الكريم في العفو بين الناس إمتثالاً لقوله تعالي في صفات المؤمنين " والكاظمين الغيظ والعافين عن الناس "  وأن الأجر العفو عند الله عزوجل .

من جهته تحدث الشيخ منصور أبو حميد رئيس رابطة علماء فلسطين في رفح , بان الرابطة تحركت منذ اليوم الأول للحدث وسعت إلى تطويقه معتبراً أن موقف الأخ أبو جمال الشاعر في العفو تعبيراً عن روح الإسلام في العفو عند المقدرة .

القيادي في حركة الجهاد الإسلامي أبو طارق المدلل , أكد خلال كلمته مباركته الصفح والعفو الصادر عن عائلة الشاعر بحق عائلة خليفة, وهذه رسالة بأننا شعب واحد لا يفرقه أحد , ونحن نتعرض لمؤامرات تستهدفنا جميعا ما أحوجنا إلى الصفح والعفو عن بعضنا وهذه هي أخلاق الإسلام والمسلمين التي يجب أن تسود فيما بيننا .

وفي كلمة عن عائلة "خليفة" قال المختار أبو ابراهيم الحج أن العائلة تحركت منذ اليوم الأول للجريمة مستنكرة هذا الفعلة وقد وقفت ملتزمة بشرع الله عزوجل وأضاف الحج بأن العائلة تثمن وتشكر عائلة الشاعر على هذا العفو والصفح .

وبعد إنتهاء الحفل قام المشاركين بتهنئة الأخ أبو جمال الشاعر على هذه الخطوة الطيبة التي تعبر عن إيمان راسخ في نفوس أهل المغدور الذين صدر منهم العفو حسبة لله عزوجل وإبتغاء الأجر والمثوبة من الله وحده .

 

تم ارسال التعليق