مستوطنون يواصلون اقتلاع أشجار الزيتون شمال رام الله

قــاوم_قسم المتابعة/اقتلع مستوطنون صهاينة غراس وأشجار الزيتون من أراضي قرية ترمسعيا شمال رام الله وسط الضفة المحتلة، تحت حماية من جيش الاحتلال الصهيوني.

وأوضحت مصادر محلية أن اعتداء المستوطنين تواصل على الأراضي التي تتبع مزارعين من ترمسعيا.

ورجحت المصادر أن يكون المستوطنون قدموا من مستوطنة "عادي غلعاد" القريبة من ترمسعيا.

وأضافت المصادر أن "المستوطنين في تلك المستوطنة اعتادوا على الأشجار وعلى أهالي القرية والقرى المجاورة.

ويصل عدد أشجار الزيتون في الضفة وقطاع غزة إلى نحو 10 ملايين شجرة، وتشكل جزءا هاما من الاقتصاد الفلسطيني، حيث يعمل فيها نحو 100 ألف مزارع، وتحقق عوائد بنحو 100 مليون دولار سنويا.

 

تم ارسال التعليق