الأوقاف تستنكر الانتهاكات الصهيونية بحق المقدسيين

  • القدس
  • 0 تعليق
  • الخميس, 07 يونيو, 2018, 08:41

قــاوم_قسم المتابعة/استنكرت وزارة الأوقاف والشئون الدينية الخميس، الانتهاكات الصهيونية المتواصلة بحق المقدسيين أثناء ذهابهم للصلاة في المسجد الأقصى المبارك.

وقالت وحدة القدس في الوزارة في بيانلها إن: "الاقتحامات المستمرة لن تتيح للاحتلال المساس بالمسجد الأقصى وممارسة الأساليب الوحشية والإجرامية بحق المقدسيين؛ بهدف تهويد القدس وطرد مواطنيها".

وأشادت بالسواعد الفتية والتضحيات العظيمة التي يقدمها أبناء شعبنا في القدس ونواحيها ودفاعهم المستميت عن القدس والأقصى، مؤكدةً عروبة القدس وأهميتها في ظل الانشغال السياسي والإعلامي السائد في المنطقة.

يُشار إلى أن الاعتداءات الصهيونية تزداد في الآونة الأخيرة من خلال الاقتحامات والاعتقالات ومضايقة المستوطنين للفلسطينيين، خاصةً وأن المستوطنين يسعون إلى تفريغ كافة الاراضي المقدسية وبناء بؤر استيطانية إضافية مكانها.

واقتحمت قوات الاحتلال صباح اليوم المسجد الأقصى المبارك، وحاصرت المصلى القبلي، وذلك تزامنًا مع سماح الاحتلال لعشرات المستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد في العشر الأواخر من شهر رمضان المبارك.

ويتعرض المسجد الأقصى يوميًا (عدا الجمعة والسبت) لسلسلة انتهاكات واقتحامات من قبل المستوطنين والجماعات اليهودية المتطرفة وعلى فترتين صباحية ومسائية، فيما تزداد وتيرة تلك الاقتحامات خلال فترة الأعياد اليهودية.

ومنذ بدء الاقتحامات الصهيونية للمسجد الأقصى في عام 2003، درجت العادة على وقف الاحتلال الاقتحامات في العشر الأواخر من شهر رمضان، لكن منذ عامين تحدت الشرطة دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، وسمحت بالاقتحامات في هذه الأيام المباركة، ما تسبب بحالة من التوتر في المسجد.

وكانت مؤسسات مقدسية إسلامية حذرت في بيان صحفي الأربعاء، من استهداف الاحتلال للمسجد الأقصى طيلة العام، وخاصة في شهر رمضان الكريم، مؤكدةً أن جميع الإجراءات القمعية التي ينفذها الاحتلال وأذرعه، لم ولن تغير من قداسته.

تم ارسال التعليق