شهيدان و 250 إصابة برصاص الاحتلال شرق القطاع

قــاوم_قسم المتابعة/استشهد مواطنان فلسطينيان، الثلاثاء، برصاص الاحتلال شرق البريج فيما أصيب عشرات المواطنين برصاص الاحتلال في مناطق متفرقة من قطاع غزة أثناء مشاركتهم في مسيرات العودة الكبرى.

وأفاد الناطق باسم الوزارة د. أشرف القدرة، بارتقاء شهيدين برصاص الاحتلال شرق البريج، مشيرا إلى أن عدد الاصابات ارتفاع إلى 250 إصابة بجراح مختلفة واختناق بالغاز شرقي قطاع غزة

وقال: إنَّ الشهيدين هما: ناصر أحمد محمود غراب (٥١ عاما)، وهو من سكان النصيرات بالمحافظة الوسطى، والشهيد: بلال بدير حسين الاشرم 18 عام من النصيرات.

وقال القدرة: "الطواقم الطبية تتعامل مع عشرات الاصابات بالرصاص الحي والاختناق بالغاز شرق قطاع غزة".

وفي ذات السياق جددت الهيئة الوطنية لمخيمات مسيرة العودة وكسر الحصار، تأكيدها على استمرار مسيرة العودة وكسر الحصار ببرنامج الفعاليات اليومي والأسبوعي في مخيمات العودة بالمحافظات الخمسة حماية لحقنا في العودة وكسر الحصار وصولا لمليونية الخامس من حزيران 2018 في ذكرى احتلال القدس وكافة الأراضي الفلسطينية في عدوان 1967.

وارتكب الجيش الصهيوني الاثنين، مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة، إذ قتل 60 شخصا وجرح قرابة 3000 آخرين بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون يحتجون على نقل السفارة الأمريكية إلى مدينة القدس، ويحيون الذكرى الـ 70 لـ "النكبة" الفلسطينية.

تم ارسال التعليق