مسيرات العودة | ارتفاع عدد الشهداء إلى 52 وأكثر من 2400 إصابة

قـــــاوم / غزة / استشهد 52 مواطناً، برصاص الاحتلال الصهيوني، وأصيب 2410 آخرون، نتيجة اعتداءات جيش الاحتلال الصهيوني، على مسيرات العودة، التي خرجت في ذكرى النكبة، شرقي قطاع غزة.
وأعلنت وزارة الصحة بغزة، عن استشهاد عز الدين موسى محمد السماك (14عامًا)، وصال فضل عزات الشيخ خليل (15عامًا)، أحمد عادل موسى الشاعر (16عامًا)، سعيد محمد ابو الخير (16عامًا)، إبراهيم أحمد الزرقة (18عامًا)، عماد علي صادق الشيخ (19عامًا)، زايد محمد حسن عمر (19عامًا)، معتصم فوزي ابو لولي 20عامًا، أنس حمدان سالم قديح (21عامًا)، محمد عبد السلام حرز (21عامًا)، يحيى اسماعيل رجب الداقور (22عامًا)، مصطفى محمد سمير محمود المصري (22 عامًا)، عز الدين ناهض العويطي (23 عامًا)، محمود مصطفى أحمد عساف (23عامًا)، أحمد فايز حرب شحادة (23عامًا)، أحمد عوض الله (24 عامًا)، خليل إسماعيل خليل منصور (25 عامًا)، محمد أشرف أبو ستة (26 عامًا)، بلال أحمد أبو دقة (26عامًا).
واستشهد أحمد ماجد قاسم عطا الله (27 عامًا)، محمود رباح ابو معمر (28 عامًا)، مصعب يوسف أبو ليلة (28عامًا)، أحمد فوزي التتر (28 عامًا)، محمد عبدالرحمن مقداد (28عامًا)، عبيدة سالم فرحان (30عامً)، جهاد مفيد الفرا (30عامًا)، فادي حسن ابو سلمي (30عامًا)، معتز بسام كامل النونو (31 عامًا)، محمد رياض عبد الرحمن العامودي (31عامًا).
كما استشهد الشاب جهاد محمد عثمان موسى (31عامًا)، شاهر محمود محمد المدهون (32عامًا)، موسى جبر عبد السلام ابو حسنين (35عامًا)، محمد محمود عبد المعطي عبد العال (39عامًا)، أحمد محمد إبراهيم حمدان 27عامًا)، إسماعيل خليل رمضان الداهوك (30 عامًا)، أحمد محمود محمد الرنتيسي 27عامًا، علاء أنور أحمد الخطيب (28عامًا)، محمود يحيى عبد الوهاب حسين (24 عامًا)، أحمد عبد الله العديني (30 عامًا)، سعدي سعيد فهمي أبو صلاح (16عامًا)، أحمد زهير حامد الشوا (24 عامًا)، محمد هاني حسني النجار (33عامًا)، فضل محمد عطا حبشي (34 عامًا).
وقالت الصحة: إن 2410 مواطنًا أصيبوا، وتم علاج 584 داخل مستشفيات القطاع، فيما 334 مصابًا عولجوا في النقاط الطبية المنتشرة على الشريط الحدودي، ومن بين الإصابات 122 طفلًا، و44 سيدة.
وفيما يتعلق، بدرجة الخطورة في مجمل الإصابات، هناك 59 خطيرة، و27 حرجة جدًا، و735 إصابة متوسطة، فيما 882 طفيفة.
وحول أسباب الإصابات، فقد أصيب 772 مواطنًا بالرصاص الحي، و3 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و91 شظايا بالجسم، و100 إصابة أخرى، فيما أصيب 737 بالغاز.
وعن أماكن الإصابات في الجسم، فإن 65 أصيبوا في الرقبة والرأس، 116 في الأطراف العلوية، و48 في الظهر والصدر، و34 أصيبوا في البطن والحوض، و615 في الأطراف السفلية، 737 استنشاق غاز، و52 في أماكن متعددة.
وحول إصابات الطواقم الصحفية والطبية، فقد استشهد أحد المسعفين، وأصيب آخر، إضافة لإصابة 11 صحفيًا، وتضرر سيارة إسعاف بشكل جزئي.
إلى ذلك، ألقت طائرة تابعة للجيش الصهيوني، مواد حارقة وغازات، فوق خيام المتظاهرين على الحدود الشرقية لمدينة خانيونس جنوب قطاع غزة، كما تمكن الشبان الفلسطينيون من إسقاط طائرة تابعة للجيش الصهيوني على الحدود الشرقية لمخيم جباليا.
وبدأ المواطنون الفلسطينيون، منذ ساعات الصباح الأولى، بالتوافد إلى الحدود الشرقية لقطاع غزة، للمشاركة في (مليونية العودة وكسر الحصار)، ضمن فعاليات مسيرة العودة بمناسبة يوم النكبة.

تم ارسال التعليق