شهيد و 701 إصابة بقمع الاحتلال لمسيرات الجمعة الثالثة

قـــــاوم / غزة / استشهد مواطن وأصيب 701 آخرون الجمعة جراء استهدف جيش الاحتلال الصهيوني بالرصاص وقنابل الغاز آلاف المواطنين المحتشدين قرب السياج على الحدود الشرقية لقطاع غزة، بينهم طواقم طبية وصحفية.

وأفاد المتحدث باسم وزارة الصحة في غزة أشرف القدرة على صفحته بـ"فيسبوك" باستشهاد الشاب إسلام حرز الله (28 عامًا) بطلق ناري في البطن شرقي مدينة غزة، وإصابة 701 آخرين بجراح واختناق، بينهم 17 من الطواقم الطبية والإنسانية والصحفية.

وأوضح القدرة أن عددًا من المسعفين أصيبوا بالاختناق الشديد جراء استهداف قوات الاحتلال سيارات الإسعاف والمسعفين بقنابل الغاز شرقي مدينة غزة.

أما مراسلنا فأفاد بإصابة الصحفي أحمد أبو حسين برصاصة في منطقة البطن شرق شمالي القطاع، والصحفي محمد الحجار شرقي مدينة غزة برصاص في كتفه.

وانطلقت الموجة الثالثة من مسيرة العودة الكبرى بمشاركة الآلاف في قطاع غزة ودعوات مشابهة في الضفة الغربية المحتلة، ورافقها حرق العلم الصهيوني ورفع العلم الفلسطيني .

وتوافد آلاف المواطنين لمخيمات العودة المنصوبة في خمس مناطق بالقطاع، التي تبعد 700متر عن السياج الفاصل مع الأراضي المحتلة، لإقامة صلاة الجمعة ومجموعة فعاليات.

وكان استشهد 35 فلسطينيًا وأصيب 3100 بجراح برصاص جيش الاحتلال الذي استهدف المتظاهرين السلميين قرب السياج الأمني مع غزة .

تم ارسال التعليق