مركز حقوقي: الاحتلال صعد من اعتداءاته بالمنطقة العازلة لغزة

  • تقارير
  • 0 تعليق
  • الإثنين, 12 فبراير, 2018, 07:28

قــاوم_قسم المتابعة/قال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان"إن قوات الاحتلال صعدت من اعتداءاتها ضد السكان المدنيين الفلسطينيين، بالمنطقة العازلة في قطاع غزة".

ويشار إلى أنه يطلق مصطلح المنطقة العازلة البرية والبحرية، وفق تقرير حقوقي للمركز، على المساحات من الأراضي وفي البحر، التي أعلنتها قوات الاحتلال وبشكل منفرد وغير قانوني، كمناطق يحظر الوصول إليها على امتداد الحدود الشرقية والشمالية البرية وبحر قطاع غزة، في أعقاب إعادة تموضع قواتها خارج أراضيه عام 2005.

وجاء في تقرير المركز، إنه خلافاً لقواعد القانون الإنساني الدولي، منعت تلك القوات سكان القطاع المدنيين من الوصول إلى ممتلكاتهم فيها وحظرت على صيادي القطاع دخولها والصيد فيها.

وتختلف مساحة ومسافة "المناطق العازلة" بين فترة وأخرى وفقاً لإعلان القوات المحتلة الصهيونية، دونما اعتبار لقواعد القانون الدولي بحظر إجراء أي تغييرات على الأراضي المحتلة.

وتمتد المنطقة العازلة ليصل تأثيرها لمسافة ما بين 100 متر إلى 1500 متر في بعض مناطق حدود القطاع الشرقية البرية، فيما تتراوح بين أكثر من 3 أميال إلى 9 أميال بحرية في بحر غزة، وفقاً لما تسمح به القوات المحتلة.

وأوضح المركز أن التطورات الميدانية التي يتابعها تشير إلى أن قوات الاحتلال قد صعدت من اعتداءاتها ضد السكان المدنيين الفلسطينيين، بمن فيهم المزارعين والصيادين، ومنعتهم من الوصول الآمن وبحريّة إلى أراضيهم وإلى مناطق الصيد، وهو ما يمثل انتهاكاً لحقوقهم وفق المعايير الدولية لحقوق الإنسان، بما في ذلك حقهم في الأمن والسلامة الشخصية وحماية ممتلكاتهم، وحقهم في العمل، والحق في مستوى معيشي لائق، والحق في أفضل مستوى من الرعاية الصحية يمكن الوصول إليه.

تم ارسال التعليق