المتطرف ليبرمان يعلن خطة لبناء 1285 وحدة استيطانية في الضفة

قــاوم_قسم المتابعة/اعلن ما بوزير الجيش الصهيوني افيغدور ليبرمان مساء الثلاثاء انه سيطلب الموافقة على خطة لبناء 1285 وحدة سكنية جديدة العام الحالي في مستوطنات في الضفة الغربية.

وذكرت ما تسمي بوزارة الجيش بان ليبرمان سيطلب يوم الاربعاء "موافقة مجلس التخطيط الاعلى على خطة للمباشرة فورا ببناء 1285 وحدة سكنية في يهودا والسامرة"، التسمية التي يعتمدها الاحتلال الصهيوني للضفة المحتلة.

واضافت الوزارة ان المتطرف ليبرمان سيطلب المضي قدما في مشاريع بناء 2500 وحدة سكنية جديدة في اكثر من 20 موقعا.
ويعقد مجلس التخطيط الاعلى عدة اجتماعات سنويا لدراسة مشاريع بناء استيطانية والموافقة عليها.

واعلنت "السلام الآن"، وهي منظمة غير حكومية صهيونية معارضة للاستيطان، انه تمت الموافقة على 6742 مشروع بناء في المستوطنات عام 2017. وهذا اعلى رقم منذ عام 2013.

وفي عام 2016، وافقت اللجنة على 2629 وحدة استيطانية.

وفي كانون الاول/ديسمبر الماضي، تبنت اللجنة المركزية في الليكود حزب الصهيوني بنيامين نتانياهو، بالاجماع قرارا يطالب ممثلي الحزب المنتخبين بـ"السماح بحرية البناء وتطبيق القانون في مختلف اراضي المستوطنات اليهودية".

ومن شأن تبني ما تسمي بالحكومة الصهيونية نصا كهذا تقويض حل الدولتين باستحالة قيام دولة فلسطينية.

وانتقد رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس قرار حزب الليكود، وعدم ادانة الولايات المتحدة للكيان الصهيوني لجرائمها ضد الشعب الفلسطيني".

وقال الرئيس عباس ان التصويت ما كان ليحصل لولا "الدعم الكامل" من واشنطن.

ويقيم نحو 400 الف صهيوني في مستوطنات غير شرعية في الضفة المحلتة التي احتلها الكيان الصهيوني قبل 50 عاما.

كما يقيم نحو مئتي الف صهيوني في القدس الشرقية التي ضمها الاحتلال عام 1980 في خطوة لم يعترف بها المجتمع الدولي.

تم ارسال التعليق