أبو ياسر الششنية| الرد على المؤامرات التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية بإنهاء الإنقسام وتعزيز الوحدة وتبني المقاومة كخيار لتحرير فلسطين وتطهير المقدسات.

قـــاوم – خاص- إعتبر الأمين العام للجان المقاومة في فلسطين الأخ أبو ياسر الششنية بأن الرد على المؤامرات التي تستهدف قضيتنا الفلسطينية يكون عبر إنهاء الإنقسام وإنجاز المصالحة وتجاوز كافة العقبات أمام إستكمال الوحدة الفلسطينية .

وأضاف الأمين العام للجان المقاومة بأن الإستهدف للحقوق الوطنية والثوابت الفلسطينية الراسخة أصبحت واضحة كالشمس في كبد السماء , مؤكداً بأن شعبنا الفلسطيني لن يسمح لأي قوة مهما بلغت سطوتها أن تفرض عليه التفريط في قضيته أو التسليم للعدو الصهيوني بشبر واحد في فلسطين .

وأوضح الأخ أبو ياسر الششنية بأن القدس ستبقى عنوان للمعركة الحقيقية بين الباطل الصهيوني والحق الفلسطيني ولن ينهز الحق الراسخ أبداً أمام إنتفاخ الباطل المؤقت الذي سيزول بإذن الله عزوجل أمام صمود شعبنا ومقاومته في ميدان المواجهة مع العدو الصهيوني.

ودعا الأمين العام للجان المقاومة لتنبي خيار المقاومة بكافة وسائلها كخيار إستراتيجي لتحرير فلسطين وطرد المحتل وتطهير المقدسات بعد فشل كافة المسارات المجربة والتي زادت من سيطرة الإحتلال وعربدته ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا.

تم ارسال التعليق