الاحتلال يبتز الأسير الرجوب.. الإبعاد أو السجن

  • الأسرى
  • 0 تعليق
  • الأحد, 07 يناير, 2018, 07:56

قــاوم_قسم المتابعة/حذر مركز أسرى فلسطين للدراسات من الخطورة الحقيقية على حياة الأسير الشيخ رزق عبد الله مسلم الرجوب (60 عامًا)، من مدينة دورا جنوب محافظة الخليل، الذى يخوض إضربا عن الطعام منذ 16 يوماً .

وحمل الناطق الإعلامي لـ"المركز" رياض الأشقر، الاحتلال وإدارة سجونها المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامه الأسير"الرجوب" بعد تراجع وضعه الصحي، "حيث يرفض استقبال الطبيب أو إجراء أي فحوصات طبية وتلقى أدوية، احتجاجاً على ابتزاز الاحتلال له بالإبعاد أو السجن".

وأوضح "الأشقر" بأن الأسير الرجوب يعانى من ظروف قاسية وصعبة، حيث عزله الاحتلال انفرادياً لممارسه الضغط عليه لوقف الإضراب، وقد تسربت مياه الأمطار إلى زنزانته خلال الأيام الماضية دون أن تتخذ الإدارة أى اجراءات حماية له، مما يهدد حياته بالخطر الشديد، كونه يعانى من عدة أمراض وآلام حادة في المعدة، والقولون، والمرارة، وقد أجرى عدة عمليات جراحية قبل اعتقاله، ويعاني من إهمال طبي وحرمان من المتابعة الطبية اللازمة .

وأشار "الأشقر" إلى أن الاحتلال يستهدف الشيخ "الرجوب" بشكل متعمد، بهدف إرغامه على الموافقة على الإبعاد خارج الوطن، إذ أمضى نصف عمره متنقلاً بين السجون والمعتقلات، وجاء اعتقاله الاخير بتاريخ 6/12/2017، ولم يمض على إطلاق سراحه سوى أسبوع واحد فقط.

تم ارسال التعليق