لجان المقاومة تشارك في مليونيه القدس والمواجهات على الخط الفاصل

خاص/ لجان المقاومة/ قطاع غزة

شاركت لجان المقاومة في فلسطين، بمليونيه القدس التي دعت لها لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية على طول شارع صلاح الدين من رفح الى بيت حانون.

ففي مدينة غزة حيث التجمع المركزي، شاركت لجان المقاومة يتقدمهم عضو القيادة المركزية الأخ المجاهد محمد أبو نصيرة "أبو رضوان"، حيث رفعت حشود لجان المقاومة المشاركة أعلام فلسطين ورايات لجان المقاومة.

وأكد أبو رضوان أبو نصيرة، أن انتفاضة القدس ستتواصل حتى اسقاط قرار ترامب الجائر واسقاط الاحتلال وكنسه عن ارضنا المقدسة.

وحيا أبو رضوان جماهير شعبنا المنتفضة في كل مكان وخص بالذكر أهلنا في غزة الذين ورغم الحصار الظالم خرجوا عن بكرة أبيهم لنصرة القدس.

ودعا الى تصعيد المقاومة في كل مكان ضد العدو الصهيوني، وأرسل بتحياته الى جماهير الأمة العربية والإسلامية الذين هبوا في كل أنحاء العالم لإسقاط قرار ترامب الجائر.

وفي مدينة رفح، شاركت لجان المقاومة في المسيرة الحاشدة، وتقدم صفوف أبناء لجان المقاومة الأخ المجاهد حيدر الحوت "أبو محمد" عضو القيادة المركزية للجان المقاومة، والقيادي هاني صباح "أبو محمد" والقيادي رفعت أبو جزر ومسؤول جهاز العمل الجماهيري عبد الحمايدة.

وشدد الأخ أبو محمد الحوت، على ان خروج أبناء شعبنا بهذه الحشود الضخمة يدلل على تمسك شعبنا بثوابته الوطنية وعلى رأسها القدس عاصمة الدولة الفلسطينية المستقلة.

ونوه أبو محمد الى انه لا مجال للتكاسل أو الاستسلام لهذا القرار مشدداً على حقنا بالقدس وكل الأرض الفلسطينية من البحر الى النهر.

وفي خانيونس، شاركت لجان المقاومة في التجمع الحاشد على دوار بني سهيلا والذي ندد بقرار ترامب العنصري، وقد مثل قيادة لجان المقاومة بهذا التجمع الناطق الإعلامي للجان المقاومة والمتحدث الرسمي باسمها الأخ محمد البريم "أبو مجاهد" والقيادي رمضان أبو شحادة "أبو محمد" والأخ مسؤول جهاز العمل الجماهيري أبو علاء النبريص.

وشدد أبو مجاهد خلال كلمته في هذا التجمع الحاشد على ضرورة انهاء الانقسام والتمسك بالوحدة الوطنية التي سيتكسر على صخرتها كل القرارات الجائرة بحق شعبنا وخاصة قرار ترامب، مشدداً على أن حقنا في القدس لن ينال منه لا ترامب ولا كل من تنازل من المطبعين العرب .

ودعا الى التصعيد والتمسك بالمقاومة نهج الشهداء والقادة العظام، مؤكداً على أن المقاومة هي الطريق الأقصر والمجدي لكسر وإسقاط قرار القدس وتحرير أرضنا المباركة.

وحيا الأخ أبو مجاهد الفصائل الفلسطينية على مشاركتها الفاعلة في مليونية القدس رفضا لقرار ترامب الجائر، مؤكداً أن الفصائل الفلسطينية لن تقبل الا بالقدس عاصمة دولة فلسطين الأبدية.

وفي محافظة الشمال كما غيرها، شاركت جموع لجان المقاومة بالتجمعات المليونية المنددة بقرار ترامب العنصري باعتبار القدس عاصمة دولة الكيان الزائل، وقد أكد الأخ محمد أبو شرار "أبو إبراهيم" مسؤول العمل الجماهيري في محافظة الشمال على أن أبناء اللجان لبوا نداء قيادة اللجان بالمشاركة الحاشدة في المسيرة المليونية تحت عنوان "جمعة الغضب" انتصاراً للقدس ورفضاً لقرار ترامب وتأكيداً على أن القدس وفلسطين كاملة من شمالها الى جنوبها هي ملك للفلسطينيين والعرب والمسلمين.

ودعا أبناء لجان المقاومة وأهلنا في كل مكان إعلان أقصى درجات الجهوزية والنفير العام حتى اسقاط هذا القرار العنصري.

وفي محافظة الوسطى، شارك أبناء لجان المقاومة بحشود ضخمة وكبيرة خلال الواقفة الاحتجاجية على مدخل مخيمي النصيرات والبريج وكذلك المغازي ودير البلح، وكان على رأس المشاركين قائد جهاز العمل الجماهيري في لجان المقاومة الأخ على الشيشنية "أبو الحسن" والأخ سامي أبو سبيكة "أبو محمود" مسؤول العمل الجماهيري في الوسطى، ورفع أبناء اللجان أعلام فلسطين ورايات اللجان.

وأكد أبو الحسن الشيشنية أن جهاز العمل الجماهيري قد أعلن حالة الاستنفار والجهوزية للمشاركة في كافة المحاور للتمسك بالقدس والثوابت لاسقاط قرار ترامب والتصدي له.

ومن جهته أكد أبو محمود أبو سبيكة، على ضرورة استمرار الانتفاضة والمقاومة لكسر هذا القرار العنصري الذي يعطي الحق لمن لا يملكه ولا يستحقه.

وبعد انتهاء المسيرة توجه أبناء لجان المقاومة الى محاور الاشتباك في مدينة غزة، حيث شارك أبناء لجان المقاومة في لواء غزة بالاشتباكات عند ناحل عوز وشرق الشجاعية، حيث كان يتقدمهم عدد كبير من قيادات اللجان وكوادرها وعلى رأسهم الأخ المجاهد "أبو تامر درغام" مسؤول العمل الجماهيري في غزة.















شاهد المزيد من الصور -_من هنا

تم ارسال التعليق