الداخلي يحذر من أساليب يستخدمها "الشاباك" في عمليات الاسقاط

قــاوم_قسم المتابعة/حذر جهاز الأمن الداخلي التابع للأجهزة الأمنية في قطاع غزة من أساليب تستخدمها أجهزة المخابرات الصهيونية في عمليات الاسقاط في وحل التخابر.

وأفاد الداخلي عبر صفحته على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك" أن ضباط المخابرات الصهيونية يستغلون مواقع التواصل الاجتماعي لتجنيد عملاء لهم في قطاع غزة، كما يستخدمونها لجمع معلومات تحت سواتر ظاهرها خدماتي إنساني وباطنها أمني استخباراتي.

وأضاف جهاز الأمن الداخلي أن المخابرات الصهيونية تقوم بإنشاء صفحات على الفيس بوك تحمل عدة أسماء منها: "الكابتن أبو يوسف المسئول عن منطقة رفح" و"الكابتن أبو خالد مسئول عن قطاع غزة" وغيرها من الآسماء.

وتابع الداخلي أن هذه الصفحات تقوم على الكذب والخداع والتضليل في عمليات الاسقاط، حيث تدعي أنها تقوم بعرض المساعدة لأهل القطاع في مجالات مختلفة، مضيفاً أنه قد سبق أن مارس العدو الصهيوني هذا الأسلوب من قبل وتم عرض المساعدة والتعهد بحل جميع مشاكل المواطنين وإيجاد فرص عمل لهم وتبين فيما بعد أنها مجرد وعودات كاذبة ومخادعة.

وحذر الداخلي المواطنين بأن العدو يبدأ بتحقيق أهدافه من لحظة قيامهم بعمل إعجاب لتلك الصفحات وطلب المساعدة بشكل علني من خلال التعليقات على المنشورات التي يتم انزالها على الصفحات المذكورة وغيرها.

ومن هنا وجب التنوه إلى ضرورة الحذر من التعاطي أو التفاعل من الصفحات التي تقف خلها جهات مخابراتية، وننوه إلى ضرورة إبلاغ الجهات المختصة في حال تعرض الشخص لأي تواصل من قبل المخابرات الصهيونية سواء عبر مواقع التواصل الاجتماعي أو غيرها من الوسائل.

تم ارسال التعليق