من أجل مواجهة المخاطر والمؤامرات التي تتعرض لها قضيتنا يجب تعزيز الشراكة الوطنية

الأمين العام للجان المقاومة أ: أبو ياسر الششنية | الرئيس عباس يستخدم المصالحة لتعزيز سياسات التفرد والإقصاء

قـــاوم – خاص- قال الأخ أيمن الششنية "أبو ياسر" الأمين العام للجان المقاومة في فلسطين أن الرئيس محمود عباس يستخدم المصالحة الفلسطينية لتعزيز سياسات التفرد والإقصاء بعيداً عن الروح الحقيقية للمصالحة المرجوة بين أبناء الشعب الواحد.

وأضاف الأمين العام للجان المقاومة بأن ما تحتاجه قضيتنا الفلسطينية هو الشراكة الوطنية الشاملة على قاعدة حفظ الحقوق والثوابت والإستمرار في معركة التحرير ومواجهة كافة المخاطر والمؤامرات التي تتعرض لها القضية الفلسطينية .

وأوضح الأخ أبو ياسر الششنية بأنه لم يعد مقبولاً أن تستمر العقوبات القاسية على قطاع غزة والتي تمس حياة المواطنين بشكل مباشر بعدما  زالت كل الحجج التي سيقت لفرض العقوبات مؤكداً على الرفض المطلق لقيام أي جهة فلسطينية بفرض أي عقوبات على أبناء شعبنا في إطار الخلاف السياسي الداخلي.

ودعا الأمين العام للجان المقاومة إلى إلتقاط الفرصة التاريخية لتوحيد الموقف الفلسطيني الإستراتيجي بتعزيز الوحدة والإستفادة من عوامل القوة والصمود في معركتنا مع العدو الصهيوني الذي لايعرف الا لغة القوة مع إستمراره في عمليات الإستيطان والتهويد لأرضنا ومقدساتنا .

وأشار الأخ أبو ياسر الششنية بأن المصالحة الفلسطينية ونبذ الإنقسام وتوحيد الصف الفلسطيني خيار إستراتيجي لا رجعة فيه داعياً كل الأطراف الفلسطينية إلى المحافظة على مسيرة المصالحة والوحدة التي تشكل لشعبنا وقضيتنا الركيزة الأساسية  للإستمرار في معركة التحرير والإنعتاق من الإحتلال الصهيوني .

تم ارسال التعليق