الإحتلال يهدد غزة: "إذا نفذت المقاومة عملية فالثمن سيكون باهظاً"

قــاوم_قسم المتابعة/هدد كل من ما يسمي نفتالي بينيت وإيليت شاكيد من وزراء الحكومة الصهيونية اليوم الاثنين، برد قوي على أي محاولات من غزة لتنفيذ هجمات ضد الكيان الصهيوني.

وقال المتطرف بينيت في حديث له بأن الكيان الصهيوني ليس لديه مصلحة في التصعيد بغزة، وأن عملية تفجير النفق تمت داخل الحدود بعد اختراق المسلحين السيادة الصهيونية.

وحمل بينيت المقاومة الفلسطينية المسؤولية عن أي هجمات ستخرج من غزة، مهددا بدفع الفلسطينيين الثمن باهظا على أي محاولات لتنفيذ هجمات.

من جهتها قالت الصهيونية إيليت شاكيد بأنه لن يتم إعادة جثث الفلسطينيين الذين قتلوا في النفق لوجود جثامين جنود صهاينة بغزة. مشيرةً إلى أن هناك توافقا داخل المجلس الوزاري المصغر "الكابنيت" على ذلك.

تم ارسال التعليق