الاحتلال: سنرد بقوة إن حاولت المقاومة بغزة التصعيد.. والأخيرة ترُد

  • تقارير
  • 0 تعليق
  • الأحد, 12 نوفمبر, 2017, 08:34

قــاوم_قسم المتابعة/قالت المقاومة الفلسطينية بغزة الأحد، إن التهديدات التي يبثها الكيان الصهيوني “يعبر عن حالة خوف وقلق من ردة فعل المقاومة الفلسطينية”. 

جاء ذلك في بيان صحافي صدر عن رجال المقاومة الفلسطينية تعقيباً على فيديو لمنسق أعمال الحكومة الصهيونية بالأراضي الفلسطينية، الصهيوني يؤاف مردخاي، نشره على صفحته بـ”فيس بوك”. 

قال في الفيديو إن “الكيان الصهيوني يعي ما المؤامرة (لم يذكرها) التي تحيكها المقاومة الفلسطينية ضد الكيان الصهيوني”. 

كما طالب مردخاي المقاومة بـ “ضرورة الحذر والسيطرة على الأمور”. بيان المقاومة شدد على أن “تهديدات الاحتلال لا تخيفنا وتعبر عن حالة خوف وقلق من رد المقاومة الفلسطينية”. 

وأضافت المقاومة “حالة القلق البادية على الكيان الصهويني ومحاولته التأكيد على أن قصف النفق الأخير داخل الحدود المحتلة دليل على جبنه ومحاولة فاشلة للتهرب من المسؤولية”. 

وتابعت “المقاومة لديها من الإمكانات والوسائل أن تضرب بنفس الكيفية والوضعية وحالة القلق التي تنتاب الكيان يجب أن تبقى حاضرة على الدوام”. 

ومساء السبت، هددت ما تسمي يالحكومة الصهيونية، برد “قوي وحازم” على المقاومة بغزة، حال ردت الأخيرة على قيام الجيش الصهيوني قبل نحو أسبوعين بتفجير نفق على الحدود مع قطاع غزة. 

جدير بالذكر، أن وزارة الصحة الفلسطينية في غزة أعلنت في الـ 30 من أكتوبر/تشرين أول الماضي، استشهاد 7 فلسطينيين، وإصابة 11، جراء قصف صهيوني استهدف نفقاً قرب حدود القطاع، فيما أعلنت المقاومة الفلسطينية استشهاد 5 آخرين ظلوا داخل النفق المستهدف حتى أعلن الاحتلال أنهم محتجزون لديه بعدها بأيام. 

وإثر استهداف النفق، توعدت أذرع عسكرية تتبع لفصائل فلسطينية برد موحد على القصف الصهيوني.

 

تم ارسال التعليق