الاحتلال ينوي إخلاء 300 فلسطيني من الأغوار الشمالية

قــاوم_قسم المتابعة/أخطر الجيش الصهيوني مؤخراً نحو 300 فلسطيني يعيشون في الأغوار الشمالية، بنيته إخلاء المنطقة من ساكنيها تحت ذريعة أن المباني المقامة هناك غير شرعية.

ووضع الجنود نسخًا من قرار الإخلاء على الشارع القريب من التجمع المستهدف الخميس الماضي.

ووفقاً لما نشرته صحيفة عبرية، فالأمر مذيل بتوقيع قائد قوات الجيش بالضفة "روني نوماه" ويحمل تاريخ الأول من نوفمبر الجاري، حيث ينص على إخلاء المكان خلال ثمانية أيام من تاريخ الإبلاغ.

وذكرت الصحيفة أن صيغة البلاغ تخص البؤر الاستيطانية غير الشرعية وهذه المرة الأولى التي يتم تسليم بلاغ بهذه الصيغة لفلسطينيين بالضفة.

ويدور الحديث عن مناطق بدوية تستخدم للرعي في قرى عين الحلوة وأم جمال المقامة على منطقة تبلغ مساحتها 550 دونم، حيث يتواجد لدى الفلسطينيين المستهدفين بالقرار رأس من الماشية، بينما تعود الأرض لملكية فلسطينية ومن أملاك الكنيسة اللاتينية.

وعقب محامي المُهددين بالإخلاء المحامي توفيق جبارين من أم الفحم على أن القرار غير قانوني، موضحاً أن المستهدفين من هذا القرار لا يجب أن يكونوا مسجلين في سجل السكان بالضفة، وذلك على عكس حالة السكان المستهدفين.

تم ارسال التعليق